شريط الأخبار

الأسير حجازي من غوانتانامو إلى سجن إسبانيا

11:56 - 04 حزيران / أبريل 2011

الأسير حجازي من غوانتانامو إلى سجن إسبانيا

فلسطين اليوم-غزة

اعتصم عشرات المواطنين أمام مقر الصليب الأحمر الدولي بخان يونس للمطالبة بالإفراج عن الأسير وليد إبراهيم حجازي المعتقل في غوانتانامو عام 2001م دون توجيه تهمة للأسير حجازي .

هذه المعاناة الجديدة لأبناء الشعب الفلسطيني الذي تكبله أيادي الاحتلال وتعتقل أبناءه أصبحت غير كافية لتتعدى حدود فلسطين ناقلة معها معاناة الشعب لسجون غير سجون الاحتلال تنقل خلالها الأسير الفلسطيني وليد حجازي بين جدران غوانتانامو ليصل أخيرا إلى سجن إسبانيا في معزل انفرادي منتصف العام 2010 م .

وقال حلمي حجازي شقيق الأسير أثناء الاعتصام " إن أخي وليد كان يعمل في باكستان ليعيل أهله , ولم يعرف عنه أي نشاط إرهابي كما اتهم أخيرا , وتم اعتقاله لتسع سنوات في غوانتانامو الغني عن التعريف ثم نقل إلى إسبانيا , وهو يعامل معاملة غير إنسانية على الإطلاق ".

يذكر أن الأسير حجازي منع من التواصل مع أهله ويعيش في عزلة تامة عن العالم المحيط , وهو يدخل الآن العام الثاني في سجون إسبانيا الغير واضحة .

 

انشر عبر