شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: "غولدستون" يمنح "تل أبيب" غطاءً للعدوان على غزة

01:00 - 03 تشرين أول / أبريل 2011

الجهاد الإسلامي: "غولدستون" يمنح "تل أبيب" غطاءً للعدوان على غزة

فلسطين اليوم- غزة

استهجنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، تراجع القاضي الأممي ريتشارد غولدستون عمَّا ورد في تقريره الذي أصدره في أعقاب الحرب العدوانية التي شنها جيش الاحتلال نهاية العام 2008م على قطاع غزة.

وقال القيادي في الحركة الأستاذ أحمد المدلل في تصريح صحفي له اليوم الأحد :" إن ما أعلنه "غولدستون" مؤخراً جاء نتيجة ضغوطات اللوبي الصهيوني لإخراج كيان الاحتلال من عزلته الدولية التي تسبب بها التقرير، الذي وصف ما قامت به "تل أبيب" في غزة بأنها جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية".

ورأى المدلل أن "حديث "غولدستون" عن أن التقرير الذي أصدره كان سيفضي إلى استنتاجاتٍ مختلفة لو توفرت لديه المعلومات الموجودة بحوزته حالياً عن مجريات الأمور في غزة، من شأنه تسويف العدالة وتشجيع كيان الاحتلال الصهيوني أكثر على ارتكاب جرائم عدوانية".

وبيَّن أن إدلاء "غولدستون" بهذه الأقوال في هذا الوقت تحديداً، ربما يستغل من قبل الصهاينة في شن حرب جديدة ضد قطاع غزة وارتكاب مجازر عدوانية إضافية تُسجل في قاموسهم الدموي والإجرامي الحافل. 

 

وأشار المدلل إلى التصريحات الأخيرة لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو التي قال فيها:" يجب رمي تقرير "غولدستون" في مزبلة التاريخ"، منوهاً في السياق إلى أن محاولات العدو الرامية لتغليف جرائمه وإصباغها بأنها لم تستهدف المدنيين العزل في غزة تكشفت للرأي العام وافتضح أمرها على وسائل الإعلام المختلفة بالمشاهد الدموية التي لم تستثن حتى الأطفال.

 

انشر عبر