شريط الأخبار

أمن السلطة يعتقل قياديٍّ في الجهاد الإسلامي منذ خمسة أشهر

11:02 - 03 تموز / أبريل 2011

أمن السلطة يواصل اعتقال قياديٍّ في الجهاد الإسلامي للشهر الخامس على التوالي

فلسطين اليوم-رام الله

يواصل جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة في رام الله اعتقال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ "عبد الحكيم محمد عيسى مسالمة للشهر الخامس على التوالي.

 

وأشار مصدر مسؤول في الحركة في تصريح وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه ، إلى أن مسالمة (52 عاماً) اعتقل في الخامس عشر من شهر نوفمبر/ تشرين ثاني من العام الماضي، وهو موقوفٌ منذ ذلك التاريخ في سجن المخابرات المركزي برام الله على خلفية نشاطه السياسي وانتمائه للجهاد الإسلامي.

وقد تم اعتقال مسالمة - الذي ينحدر من قرية سنجل إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله- بعد تسع سنواتٍ من مطاردة جيش الاحتلال له.

وأكد ذات المصدر أن اعتقال مسالمة بأيادٍ فلسطينية فيه تساوقٌ خطير مع الاحتلال الذي عجز لسنواتٍ عن الوصول إليه، منتقداً في السياق صمت مؤسسات حقوق الإنسان عن هذا الاستهداف الواضح والمتصاعد لرموز شعبنا وقياداته.

 

وشدد هذا المصدر المسؤول في الجهاد الإسلامي على رفض حركته واستهجانها لمواصلة أجهزة أمن السلطة نهج الاعتقال السياسي والملاحقات الأمنية واستدعاء قادة المقاومة وكوادرها في الضفة، منوهاً إلى أن هذه الممارسات التعسفية تُعثِر جهود التوصل لمصالحة بل وتفرملها.

 

وفي ختام تصريحه، دعا المصدر عينه السلطة للإفراج الفوري عن القيادي مسالمة وكافة المعتقلين السياسيين في سجون الأجهزة الأمنية التابعة لها، كون تلك الخطوة ستُسهم في ترطيب الأجواء وإعادة تماسك العلاقات الداخلية على الساحة الفلسطينية.

 

 

انشر عبر