شريط الأخبار

"حماس" تنفي تصريحًا منسوبًا لمشعل بشأن أحداث سورية

09:03 - 03 تشرين أول / أبريل 2011

"حماس" تنفي تصريحًا منسوبًا لمشعل بشأن أحداث سورية

فلسطين اليوم-وكالات

نفت قيادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بشكل قاطع ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية، ووصل إلى بعض وسائل الإعلام، من مواقف منسوبة إلى رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل بشأن الأحداث في سورية، وخاصة فيما يتعلق بفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

 

وقال الحركة في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي، وصل مراسلنا نسخة عنه: "إننا ننفي نفيًا قاطعًا ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية، من مواقف منسوبة إلى رئيس المكتب السياسي للحركة بشأن الأحداث في سورية، وخاصة ما يتعلق بفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي، علمًا بأن موقف الحركة من الأحداث الجارية، عبّرت عنه في بيانها الصادر اليوم السبت.

 

وكانت حركة "حماس" أكدت وقوفها إلى "جانب الشقيقة سورية قيادة وشعبًا"، لافتةً إلى أنّ سورية بقيادتها وشعبها وقفت مع مقاومة الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، واحتضنت قوى المقاومة الفلسطينية وصمدت أمام كل الضغوط من أجل التمسك بدعم نهج الممانعة والمقاومة في المنطقة.

 

وقالت "حماس" في بيان لها صدر يوم أمس السبت (24) وصل مراسلنا نسخة عنه "إن سورية قيادة وشعبًا وقفت مع مقاومة الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، واحتضنت قوى المقاومة الفلسطينية، وخاصة حماس، وساندتها في أحلك الظروف وأصعبها، وأخذت الرهانات والتحديات والمخاطر الكبيرة، وصمدت أمام كل الضغوط من أجل التمسك بدعم نهج الممانعة والمقاومة في المنطقة، وإسناد فلسطين وشعبها ومقاومته بشكل خاص، والوقوف في خندق الأمة ومصالحها".

 

كما اعتبرت حماس "ما يجري في الشأن الداخلي يخص الإخوة في سورية"، وأضاف البيان "إلا أننا في حركة حماس، وانطلاقًا من مبادئنا التي تحترم إرادة الشعوب العربية والإسلامية وتطلعاتها، فإننا نأمل بتجاوز الظرف الراهن بما يحقق تطلعات وأماني الشعب السوري، وبما يحفظ استقرار سورية وتماسكها الداخلي ويعزز دورها في صف المواجهة والممانعة".

 

انشر عبر