شريط الأخبار

سيف الإسلام القذافي يخطط للانقلاب على والده

10:36 - 02 تشرين أول / أبريل 2011

سيف الإسلام القذافي يخطط للانقلاب على والده

فلسطين اليوم-وكالات

رجحت صحيفة " ديلي ميل" البريطانية اليوم السبت أن سيف الإسلام ، نجل العقيد الليبي معمر القذافي ، يخطط لخيانة والده والانشقاق عليه، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تثير اشمئزاز العديد من المسئولين البريطانيين والإيطاليين.

ونقلت الصحيفة عن مسئولين بريطانيين قولهم: ان سيف الإسلام يقوم بمحاولات للاتصال بالاستخبارات البريطانية والإيطالية وجس النبض للعب دور في ليبيا ما بعد والده.

وقال ضباط جهاز الاستخبارات " ام 16" إنهم أجروا عدة محادثات مع مقربين من وريث القذافي خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، وأبدوا مؤشرات لاستعدادهم توفير مخرج للعائلة.

واشارو الى انهم بعثوا برسالة قوية تؤكد ان سيف الإسلام ليس له أي دور في مستقبل ليبيا، وأبدوا استعدادهم للسماح له بالهرب إلى بريطانيا على غرار سيناريو انشقاق وزير الخارجية موسى كوسا الذي استقل طائرة خاصة من تونس إلى لندن الأربعاء الماضي.

إلا ان مسئولين ليبيين أقروا في وقت سابق بأن مساعي سيف الإسلام تدخل في حيز مباحثات واسعة النطاق للدوائر المقربة من القذافي لإيجاد إستراتيجية خروج للعائلة.

وكان رئيس الوزراء الليبي السابق، عبدالعاطي العبيدي قد أعلن الجمعة: "نحاول التحادث مع البريطانيين والفرنسيين والأمريكيين لإيجاد حل مقبول من كافة الأطراف".

إلا أن مصادر أمنية قالت: إن محاولات سيف الإسلام، الذي له روابط وثيقة ببريطانيا، ليست سوى مساع لجس نبض الدول الغربية بشأن كيفية استقباله حال قراره الانشقاق والفرار من ليبيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن البريطانيين كانوا واضحين في ردهم على سيف الإسلام وقالوا: انه يجب أن يرحل مثله مثل والده مما قلل من إمكانية حدوث انقلاب عائلي على الديكتاتور .

ولفتت مصادر في داونينج ستريت أن مسئولي وزارة الخارجية أجروا محادثات استمرت أكثر من 30 دقيقة مع إسماعيل محمد - المقرب من سيف - في لندن في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وكان إسماعيل يمرر خلال زيارته لندن الرسائل بين سيف الإسلام والمملكة المتحدة. وحذر مقربون من سيف الإسلام ، جهاز الاستخبارات البريطاني من أن القذافي ليس لديه أية نية في مغادرة ليبيا وبأنه يعتقد أن بإمكانه الانتصار في الحرب، ونصحوهم بالتعامل مع سيف الإسلام بدلا من والدي.

وقال مصدر أمني: "كانت هناك اتصالات عدة في الأسابيع الأخيرة. سيف يعرف الكثير من الناس في بريطانيا ويعرف كيف يجري اتصالات مع الأجهزة الأمنية.وهو يتحدث أيضا إلى الايطاليين

 

 

 

انشر عبر