شريط الأخبار

وفد من السفارة الأميركية يتعرض للرشق بالحجارة في جنوب لبنان

05:19 - 02 تموز / أبريل 2011

وفد من السفارة الأميركية يتعرض للرشق بالحجارة في جنوب لبنان

فلسطين اليوم-وكالات

تعرض وفد من السفارة الاميركية كان في جولة سياحية في مدينة صيدا، اكبر مدن جنوب لبنان، السبت للرشق بالحجارة والتهجم عليه بالشتم ومحاولة اعتراض طريقه، بحسب ما افادت مصادر امنية وكالة "فرانس برس".

 

وقال مصدر امني ان "مجموعة من الشبان اعترضت قرابة الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم (11,30 ت غ) وفدا من السفارة الاميركية لدى خروجه من مطعم على الطريق البحرية في صيدا، وبدأوا يتهجمون عليه بالشتم، ثم ألقوا عليه حجارة وقناني زجاجية فارغة".

 

ولم يؤد الحادث الى وقوع اصابات. ولم يتم التأكد من وجود دبلوماسيين في عداد الوفد الاميركي، علما ان وسائل اعلام محلية ذكرت ان الاعتداء استهدف المستشار السياسي للسفارة.

 

واوضح مصدر امني آخر في صيدا ان مجموعة الشبان اعترضت الوفد لدى خروجه من المطعم، وصرخ افرادها "مجرمون، اسرائيليون، دنستم ارض المقاومة والشهداء".

 

وتدخلت على الاثر عناصر من قوى الامن الداخلي اللبنانية كانت ترافق الوفد، وحصل تدافع بينها وبين الشباب قبل ان تتمكن من فض الاشتباك.

 

الا ان الشبان عمدوا الى رشق اعضاء الوفد بالحجارة اثناء صعودهم الى السيارات، ما تسبب بتكسير زجاج سيارة.

 

واشار المصدر الى ان الجيش اللبناني تدخل واوقف اثنين من المهاجمين.

 

وفي اتصال مع وكالة "فرانس برس"، اكتفى ناطق بإسم السفارة بالقول: "تؤكد السفارة ان مجموعة من الموظفين ذهبت اليوم الى صيدا في رحلة سياحية. وقع حادث، وعادت المجموعة الى السفارة، من دون حصول اصابات". ورفض الناطق اعطاء تفاصيل اضافية.

 

وغالبية سكان صيدا من المسلمين السنة الذين ينقسمون في ولائهم السياسي بين اكثرية مؤيدة لرئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، وآخرين مؤيدين لحزب الله المناهض للولايات المتحدة.

انشر عبر