شريط الأخبار

مصدر إسرائيلي يتوقع أن تندلع حرب على غزة منتصف الشهر الحالي

02:45 - 02 حزيران / أبريل 2011

مصدر إسرائيلي يتوقع أن تندلع حرب على غزة منتصف شهر ابريل الحالي

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

توقعت مصادر عسكرية صهيونية خاصة بموقع تيك ديبكا ان تندلع حرب بين  قطاع غزة والكيان في منتصف شهر ابريل الحالي،  والمرجح خلال حلول عيد الفصح  اليهودي في 18 الشهر الجاري .

 

وحسب المصادر، فإذا وقعت الحرب فستكون أول حرب بين الفلسطيني والإسرائيليين تقع  في ظل الثورات في العالم العربي، بعيدا عن  الشرق الأوسط القديم ( حسني مبارك) الذي كانت ترتكز اسرائيل في حروبها عليه-حسب تعبير المصادر.

ويقول موقع يدبكا، إن  المصادر العسكرية والسياسية في إسرائيل، ادعت قبل أربعة أسابيع أن حماس لا تريد التصعيد، وان إسرائيل ستضبط النفس،  ولكن إسرائيل قامت بالتمويه، وقامت باغتيال الثلاثة من نشطاء القسام. وحسب الموقع، فإسرائيل ممثله بنتنياهو وبراك  وقادة الجيش  نجحوا في تضليل حماس عندما قالوا حماس لا تريد التصعيد.

 

ويتوقع تيك ديبكا، أن يشهد شهر أبريل وخاصة خلال حلول عيد الفصح  حماس تنفيذ عمليات في  قلب اسرائيل ، وستستهدف أهدافا إسرائيلية خارج إسرائيل وخاصة في سيناء، وان جزءا من هذه العمليات كانت موكلة لأفراد حماس الثلاثة الذين تم اغتيالهم. وحسب مصادر عسكرية، فإن الثلاثة الذين تم اغتيالهم هم خلية واحدة من ضمن عدة خلايا منشورة في سيناء والأردن والضفة الغربية مهمتها تنفذ عمليات ضد إسرائيل.

.

ومن الجدير ذكره، فقبل الحرب  الإسرائيلية على غزة في إطار ما سميت بـعملية الرصاص المصبوب بثلاثة أيام، اجتمعت انذاك وزيرة الخارجية الصهيونية تسبي ليفني بالرئيس المصري حسني مبارك قائلة له، بان إسرائيل ستشن حربا على غزة، فرد مبادرك قائلا لها ( لقد قرفت حماس). وتعتبر إسرائيل مبارك اقوي رئيس داعم لسياسة إسرائيل العسكرية، فقد  اعتبر مبارك نفسه صديقا للرئيس الراحل ياسر عرفات، ولكن عندما  حوصر في مبني المقاطعة في رام الله لم يحرك مبارك ساكنا لدى إسرائيل.

 

 

انشر عبر