شريط الأخبار

خلال آذار: "سرايا القدس" تزف 7 مجاهدين وتضرب أهدافاً صهيونية لأول مرة

11:26 - 02 حزيران / أبريل 2011

خلال آذار: "سرايا القدس" تزف 7 مجاهدين وتضرب أهدافاً صهيونية لأول مرة

فلسطين اليوم- غزة

زفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين، خلال شهر آذار/ مارس الماضي، 7 مجاهدين، واستهدفت مواقع صهيونية لأول مرة بثلاثة صواريخ "جراد" وصاروخ 107 وصاروخ "قدس" وثلاثة قذائف هاون، وقتلت مستوطنة وأصابت 26 آخرين. 

 

وبين الحصاد الجهادي الذي أصدره موقع "الإعلام الحربي" لسرايا القدس ووصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، اليوم السبت، استشهد 7 مجاهدين من سرايا القدس في عمليات استهداف صهيونية متفرقة بقطاع غزة،بالإضافة لاستهداف السرايا ولأول مرة مدينتي بئر السبع واسدود المحتلتين بثلاثة صواريخ من طراز "جراد"، مما أدى لمقتل مستوطنة صهيونية بمدينة أسدود وأصيب 26 آخرين بمدينة بئر السبع، وأطلقت السرايا صاروخ موجه من طراز "107" على موقع زكيم العسكري، وصاروخ "قدس" على كفار سعد، وثلاثة قذائف هاون على موقع ناحل عوز.

وأوضحت السرايا في حصادها الجهادي، أن أربعة مجاهدين ارتقوا للعلا في قصف صهيوني استهدفهم شرق حي الزيتون بتاريخ (22-3) وهم "ادهم الحرازين ومحمد الحرازين وسعدي حلس ومحمد عابد"، وكما ارتقى المجاهدين "صبري عسلية" و"رضوان النمروطي" بتاريخ (27-3) في عملية اغتيال صهيونية شمال قطاع غزة، وبالإضافة إلى المجاهد "محمد معمر" استشهد في عملية اغتيال صهيونية استهدفته بمدينة رفح بتاريخ (30-3) وهو ذاهباً لتأدية صلاة الفجر.

وفي إطار ردها على العدوان الصهيوني بحق شعبنا المرابط ومجاهديه، دخلت "سرايا القدس" معادلة جديدة مع العدو، شكلت توازناً للرعب، وأربكت الساحة الصهيونية، وردت على القصف بالقصف داخل العمق الصهيوني الذي طال مدناً تبعد أكثر من 40 كلم عن قطاع غزة، حيث استهدفت "الوحدة الصاروخية" لسرايا القدس بتاريخ "23-3" مدينتي بئر السبع واسدود المحتلتين بثلاثة صواريخ من طراز "جراد"، مما أدى إلى مقتل مستوطنة صهيونية متأثرة بإصابتها بسكتة قلبية نتيجة خوفها جراء سماعها صوت سقوط الصاروخ بمدينة أسدود المحتلة، وإصابة 26 آخرين بجراح وحالات هلع وخوف، وإحداث دماراً هائلاً بعدد من المنازل والممتلكات الصهيونية ببئر السبع واسدود، وعطلت الدراسة وشلت الحركة بالمدينتين وبات المستوطنين أيام عديدة داخل الملاجئ.

وكما أشارت السرايا في حصادها، أنها استهدفت موقع زكيم الصهيوني بصاروخ من طراز "107" بتاريخ (24-3)، وكيبوتس كفار سعد بصاروخ من طراز "قدس" بتاريخ (23-3)، وموقع ناحل عوز العسكري بثلاثة قذائف هاون من العيار الثقيل بتاريخ (22-3).

ووجهت سرايا القدس، رسالة للعدو، قالت فيها، أن أي تصعيد صهيوني سيقابل بردٍ قاسي  وان ردها في المرحلة القادمة سيكون بشكلٍ أكثر عمقاً وعنفواناً، وأن مساحة هذا الرد سيدخِّل  كافة المدن والمواقع الصهيونية ضمن دائرة الاستهداف.

وطالبت شعبنا ومقاومته بالوحدة والتخندق خلف خيار المقاومة والحفاظ على هذا النهج الأصيل حتى تحرير كامل تراب فلسطين الحبيبة من بحرها إلى نهرها، واستعادة كافة حقوقنا المسلوبة وتطهير المقدسات الإسلامية من دنس الغزاة الصهاينة.

وأكدت السرايا، على المضي قدماً على درب الشهداء والمقاومة كخيار استراتيجي وثابت لا يمكن التنازل عنه أو التفريط به.

 

انشر عبر