شريط الأخبار

الأجهزة الأمنية تمنع الشباب الفلسطيني من الوصول لحاجز إسرائيلي برام الله

02:50 - 30 تشرين أول / مارس 2011

الأجهزة الأمنية تمنع الشباب الفلسطيني من الوصول لحاجز إسرائيلي برام الله

فلسطين اليوم: رام الله

في أعقاب مسيرة متواضعة على دوار المنارة أحياءا لذكرى يوم الأرض، توجه المئات من الشبان إلى الحاجز العسكري المقام على مشارف مدينة رام الله، بالقرب من مستوطنة بيت أيل الصهيونية.

وقد اعتدى أفراد من الأجهزة الأمنية على المسيرة وحاولوا ردعهم بالقوة من الوصول إلى الحاجز، وقاموا باعتقال عدد من الشبان.

وكانت مسيرة مركزية أقيمت في مدينة رام الله أحياء ليوم الأرض، شارك فيها المئات من المواطنين رفعوا خلالها يافطات الرافضة للاستيطان وقضم الأراضي.

وقد استغلت المجموعات الشبابية المعتصمة على دوار المنارة منذ أكثر من أسبوعين هذه المناسبة لرفع شعارات تطالب بإنهاء الانقسام والمصالحة وتوجيه جهود المقاومة نحو الاستيطان والجدار العازل الذي صادر الآلاف من الدونمات لصالح بناءه، ورفعوا شعارات "الأرض تريد إنهاء الانقسام".

وجاء على صفحة المجموعات الشبابية "صوت المنارة" على الفيس بووك أن قوات مكافحة الشغب الفلسطينية وقوات من الشرطة ما تزال تحجز المسيرة المتوجهة إلى بيت أيل والمتظاهرين ما زالوا مصرين على التقدم نحو الاحتلال معهم محاميين ونقابيين وشبان.

وقال الشبان على صفحتهم أن ما يقارب ال 50 شاب الذين استطاعوا أن يفلتوا من مكافحة الشغب الفلسطينية ووصلوا إلى منطقة السيتي أن، القريبة من المستعمرة، مناشدين "كل أهلنا في رام الله التوجه لمساعدة الشباب العزل من القمع".

انشر عبر