شريط الأخبار

السلطة تدرس الوصاية الدولية على الضفة والقطاع

01:22 - 30 كانون أول / مارس 2011


السلطة تدرس الوصاية الدولية على الضفة والقطاع

ترجمة فلسطين اليوم

كشفت إذاعة جيش الاحتلال بأن السلطة الفلسطينية في رام الله تدرس مطالبة الأمم المتحدة بالوصاية الدولية للضفة الغربية وقطاع غزة( الأراضي المحتلة عام 67) بمعني آخر مطالبة السلطة الفلسطينية من المجتمع الدولي مصادرة السيادة الصهيونية على الضفة والقطاع  عبر الإعلان عن الوصاية الدولية للأمم المتحدة.

وحسب إذاعة الجيش، فإن المطلب الفلسطيني سيكون ردا ملائما علي ادعاءات الاحتلال بان الفلسطينيين لا زالوا غير قادرين على إدارة دولة حيث يمكن المطلب الفلسطيني بالوصاية الدولية السلطة الفلسطينية إمساك الحكم عبر مراحل.

 ووفقا للإذاعة ذاتها فان نجحت السلطة الفلسطينية بالموافقة علي الوصاية الدولية فالأمر يعتبر ضربة لإسرائيل وسيسحب منها السيادة على الضفة والقطاع.

 وعلقت مصادر في وزارة خارجية الاحتلال قائلة: "لا أمل من مطلب الوصاية الدولية"  وحسب المصادر، فالقيادة الفلسطينية  لا زالت متحيرة من هذا الموقف.

 و وفقاً للمصادر الصهيونية، فمن غير المعقول ان توافق الأمم المتحدة على إرسال قوات كبيرة لإدارة حياه سكان الضفة والقطاع، مع ذلك اعترفت المصادر وقالت لا يمكن تجاهل المطلب الفلسطيني بالوصاية الدولية.

ويأتي المطلب الفلسطيني بموازاة مطلب السلطة الفلسطينية الحصول على اعتراف بدولة فلسطينية في شهر سبتمبر القادم

انشر عبر