شريط الأخبار

عشية يوم الأرض ..اليهود يسيطرون على 85%من فلسطين والجدار

06:11 - 30 تموز / مارس 2011

اليهود يسيطرون على 85%من فلسطين والجدار يبتلع 13%من الضفة الغربية

فلسطين اليوم- غزة

استعرض الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أهم وأبرز المؤشرات الإحصائية عشية الذكرى الخامسة والثلاثين ليوم الأرض الذي يصادف اليوم 30 آذار الحالي.

ففي الثلاثين من آذار العام 1976 انتفض الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في الأراضي الفلسطينية المحتلة في وجه الاحتلال الإسرائيلي وسياساته الاستيطانية دفاعا عن الأرض وعن حق الشعب الفلسطيني في العيش على أرضه، وكان إعلان الاحتلال عن مصادرة 21 ألف دونم من أراضي الجليل والمثلث والنقب بمثابة شرارة الهبة الجماهيرية التي تصدى لها الاحتلال بالقمع والعنف والذي أدى إلى استشهاد ستة من الشبان الفلسطينيين.

 

واستعرضت علا عوض رئيس الإحصاء الفلسطيني، عشية هذه الذكرى أهم وأبرز المؤشرات الإحصائية ومنها أن اليهود يسيطرون على أكثر من 85 % من أرض فلسطين التاريخية، حيث يعيش حوالي 11.5 مليون نسمة على أرض فلسطين التاريخية كما هو في نهاية العام 2009 والتي تقدر مساحتها بحوالي 27 ألف كم2 ويشكل اليهود ما نسبته 4ر49 % من مجموع السكان ويستغلون أكثر من 85 % من المساحة الكلية للأراضي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن اليهود في عهد الانتداب البريطاني استغلوا فقط 1682 كم2 من أرض فلسطين التاريخية وتشكل ما نسبته 2ر6 %، بينما تبلغ نسبة العرب 9ر47 % من مجموع السكان ويستغلون أقل من 15 % من مساحة الأرض، ويشكل الآخرون حوالي 7ر2 % من السكان ويعيشون داخل الأراضي المحتلة العام 1948. وأشارت عوض إلى أن معظم أراضي فلسطين التاريخية عبارة عن أراض مفتوحة تقع تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي، فقد شكلت مساحة الأراضي المزروعة ما نسبته 7ر20 % من أرض فلسطين التاريخية، بينما شكلت مساحة الغابات والأحراش ما نسبته 7ر9 %، وشكلت الأراضي المبنية حوالي 7ر5 %، أما المساحة الأكبر فشكلت ما نسبته 9ر63 % وهي عبارة عن أراض مفتوحة تقع معظمها تحت سيطرة الجيش، حيث تستغل كمعسكرات ومناطق تدريب ومطارات ومناطق مغلقة.

 

وأشارت عوض إلى أن جدار الضم والتوسع يعزل ويصادر نحو 13 % من مساحة الضفة الغربية، فضمن سياسته التوسعية المستمرة، صادر الاحتلال الإسرائيلي مئات الآلاف من الدونمات في الضفة الغربية من أصحابها الفلسطينيين لإقامة جدار الضم والتوسع.

 

وتشير التقديرات حسب مسار الجدار إلى أن مساحة الأراضي الفلسطينية المعزولة والمحاصرة بين الجدار والخط الأخضر بلغت حوالي 733 كم2 كما هو الحال في العام 2010 أي ما نسبته حوالي 13 % من مساحة الضفة الغربية، منها حوالي 348 كم2 أراض زراعية و110 كم2 مستغلة كمستعمرات وقواعد عسكرية و250 كم2 غابات ومناطق مفتوحة بالإضافة إلى 25 كم2 أراض مبنية فلسطينية.

 

انشر عبر