شريط الأخبار

شهيد من سرايا القدس في غارتين شنتهما طائرات الاحتلال على رفح

05:31 - 30 كانون أول / مارس 2011


فلسطين اليوم- غزة

أفادت مصادر طبية فلسطينية أن مقاوماً استشهد وأصيب آخر بجراحٍ خطرة، إثر استهداف مجموعة للمقاومة من قبل طائرات الاستطلاع شمال شرق محافظة رفح جنوب القطاع.

 

وقال "أدهم أبو سلمية" الناطق باسم اللجنة العليا للطوارئ والإسعاف، أن المقاوم "محمد خالد معمر" (24 عام) استشهد، فيما أصيب آخر بجراح خطرة إثر إطلاق طائرة استطلاع صاروخ على الأقل اتجاههما وهما يقودان دراجة نارية قرب مسجد طارق أبو الحصين بحي النصر في رفح.

 

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن الشهيد أحد عناصرها، وقد استشهد أثناء خروجه من منزله إلى أحد المساجد القريبة لأداء صلاة الفجر.

 

وكان مراسلنا في رفح قد أفاد أن طائرة استطلاع استهدفت مجموعة من المقاومين بحي النصر شمال شرقي المحافظة، وذلك بعد ساعات على غارة استهدفت أحد الأنفاق في مخيم يبنا.

 

وزعمت مصادر عسكرية صهيونية أن القصف استهدف مجموعة من المسلحين كانوا يطلقون صواريخ باتجاه البلدات الإسرائيلية، في حين أن الغارة التي استهدفت منطقة الأنفاق جاءت رداً على سقوط صاروخ في بلدة سديروت بالنقب الغربي، على حد قولها.

 

وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، قد أعلنت التزامها بحالة الهدوء في حال التزم به العدو الصهيوني، وأنها سترد على أي عدوان قد يقع بحق أبناء شعبنا.

 

انشر عبر