شريط الأخبار

الفلسطينيون العالقون في مطار دبي..مأساة لا تحتمل الانتظار

11:12 - 29 تموز / مارس 2011

الفلسطينيون العالقون في مطار دبي..مأساة لا تحتمل الانتظار

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

مازالت أزمة الفلسطينيين العالقين في مطار دبي تتفاقم، وسط تجاهل وعدم اهتمام من قبل المسؤولين الفلسطينيين على كافة الأصعدة، على الرغم من وجود عدد من بين هؤلاء العالقين منذ شهور وأيام يتكبدون خسائر جمة، ولا يجدون حلاً لقضيتهم.

وقد تحدثت أنباء عدة عن ترجيح انتهاء مشكلة الفلسطينيين العالقين في مطار دبي، إلا أن والدة أحد الشباب العالقين أكدت في حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن أحداً من السفارة لم يصل للعالقين أو سعى للوصول إليهم، مطالبةً بضرورة وضع حل عاجل لأزمتهم.

وقد أوضحت والدة الشاب غسان عصام سالم (20 عاماً) من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، أن نجلها الذي يعاني من مشكلة في قدمه نتيجة تعرضه للإصابة في وقت سابق بدأت أحواله الصحية تزداد سوءً نتيجة وضعه المأساوي نظراً لوجوده في مطار دبي منذ 20 يوماً حيث حُجز فيه ومنع من الوصول إلى ذويه بغزة عبر المعابر.

وأضافت سالم، أن الشبان العالقين في المطار تفاقمت أزمتهم نتيجة تجاهل المسؤولين في السفارة الفلسطينية التي لم تعطٍ للأمر أهمية، مؤكدةً أن نجلها وزملائه لم يرتكبوا أي ذنب ليعاملوا بهذه الطريقة سوى أنهم فلسطينيون يريدون العودة لديارهم بسلام.

وعبرت سالم، عن قلقها البالغ إزاء وضع نجلها الصحي، وكافة الشبان العالقين الذي ينتظرون حل الأزمة بفارغ الصبر، خاصةً أن عدداً منهم ينتظر منذ سبعة شهور، ويمنعوا من الخروج خارج إطار المطار، وقد فرغت جيوبهم من الأموال.

وكان القنصل المصري العام في دبي والإمارات الشمالية، السفير مهاب نصر قد طلب جوازات سفر الفلسطينيين العالقين بمطار دبي لإنهاء إجراءات منحهم تأشيرات المرور".

ونشرت صحيفة الإمارات في دبي وعلى مدار يومين، تفاصيل مشكلة ثمانية فلسطينيين عالقين في مطار دبي لمدة 47 يومًا بعدما فشلت مساعي السفارة الفلسطينية في القاهرة وقنصليتي مصر وفلسطين في دبي في حل مشكلتهم التي نجمت عن التغيرات الأخيرة التي شهدتها مصر بعد ثورة 25 يناير.

وقررت السلطات المصرية منح الفلسطينيين الراغبين في العودة إلى بلادهم تأشيرات مرور لمدة 72 ساعة، لتحل مشكلة عشرات من العالقين الذين حالت الظروف الأخيرة التي شهدتها مصر دون عودتهم إلى قطاع غزة.

انشر عبر