شريط الأخبار

أطباء: 110 قتلى على الأقل في انفجار بمصنع ذخيرة بجنوب اليمن

06:03 - 28 تموز / مارس 2011

أطباء: 110 قتلى على الأقل في انفجار بمصنع ذخيرة بجنوب اليمن

فلسطين اليوم- وكالات

أسفر انفجار في مصنع للذخيرة بجنوب اليمن اليوم الاثنين عن مقتل 110 أشخاص عندما اقتحم سكان المصنع لسرقة ذخيرة بعد يوم من اشتباكات بين مقاتلين والجيش في البلدة.

وتوقع أطباء انتشال المزيد من الجثث.

وأضافوا أن قتلى الانفجار الذي وقع في بلدة جعار بجنوب اليمن بينهم نساء وأطفال بالإضافة إلى العديد من الرجال.

وقال شهود أن الانفجار الذي ربما نجم عن سيجارة أدى إلى اشتعال حريق هائل بالمصنع الموجود في البلدة الواقعة بمحافظة أبين حيث ينشط متشددو القاعدة وانفصاليون جنوبيون معظمهم يساريون.

وقال طبيب في المستشفى الحكومي بالبلدة "هذا الحادث كارثة حقيقية. الأول من نوعه في أبين."

وقال أطباء ان العشرات أصيبوا بجروح وان كثيرين يعانون من حروق.

وتفجرت الاشتباكات يوم الأحد بين المتشددين والجيش مما أذكى مخاوف الغرب والسعودية من احتمال انزلاق البلاد إلى حالة من الفوضى وهو ما سيفيد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومقره اليمن في الوقت الذي يمر فيه حكم الرئيس علي عبد الله صالح بأزمة.

ويواجه صالح ضغوطا من عشرات الآلاف من المحتجين الذين يطالبون بإسقاطه. وتوقفت المحادثات بشأن انتقال السلطة على الرغم من أن مصدرا قريبا من المناقشات قال انه سيتم التوصل إلى اتفاق قريبا.

وتفجر العنف في جعار يوم الأحد بعد أن سيطر إسلاميون متشددون قال مسئول بالحكومة المحلية ان من المشتبه أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة على عدة مبان في البلدة بما في ذلك مصنع الذخيرة.

وقال شهود أن الجيش حاول زحزحتهم لكنه ترك البلدة فيما يبدو في وقت لاحق. ويعيش في البلدة مئات الآلاف من السكان وتوجه إلى زنجبار التي جرى تشديد الإجراءات الأمنية فيها بعد أن أطلق متشددون صواريخ على مبان حكومية.

انشر عبر