شريط الأخبار

إدارة سجن جلبوع ترفض استئصال ورم سرطاني من جسم أسير فلسطيني

02:30 - 27 حزيران / مارس 2011

إدارة سجن جلبوع ترفض استئصال ورم سرطاني من جسم أسير فلسطيني

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أفادت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان، أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ترفض استئصال ورم سرطاني من جسم أسير فلسطيني يقبع في سجن جلبوع.

 

وأوضح أحمد البيتاوي الباحث في التضامن الدولي، أن الأسير طارق محمود العاصي من مخيم بلاطة شرق نابلس، أصيب قبل عامين تقريبا بسرطان القولون؛ نجم عنه انخفاض حاد في نسبة الهموجلوبين في الدم وانخفاض في الوزن، الأمر الذي أدى إلى نقله لمستشفى العفولة.

 

وأشار إلى إن إدارة المستشفى أكدت إصابة العاصي بسرطان القولون، وأخبرته في بادئ الأمر أنهم سيجروا له عملية استئصال للورم السرطاني، ليفاجئ الأسير بعد ذلك بقرار المستشفى إلغاء عملية الاستئصال، دون إبداء الأسباب.

 

وكان الأسير العاصي، المعتقل منذ العام 2005 ويقضي حكما بالسجن (20 عاما) قد خضع قبل عدة أشهر لعملية جراحية في البواسير.

 

بدورها، ناشدت أم حسام والدة الأسير طارق، وزارة الأسرى وبقية المؤسسات الحقوقية التدخل العاجل لتقديم العلاج لابنها الأسير في سجن جلبوع الإسرائيلي.

 

وذكرت أن وزارة الأسرى كانت قد أرسلت قبل عام احد المحامين للاطلاع على حالة ابنها ومتابعة ملفه الطبي، إلا انه لم يكمل تلك المتابعة، دون معرفة الأسباب ,مؤكدة أنها وبقية أفراد العائلة ممنوعين من زيارة طارق بحجة الرفض الأمني، حيث لم تره منذ أكثر من ثلاث سنوات، كما أن ابنها (أسامة) معتقل هو الآخر منذ سبع سنوات ويقضي حكما بالسجن لثمانية سنوات ونصف.

 

ويعاني عشرات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال من الإصابة بمرض السرطان ويتعرضون للإهمال الطبي المتعمد، الأمر الذي ينجم عنه مضاعفات خطيرة.

 

انشر عبر