شريط الأخبار

الجهاد : الاحتلال يتحمل مسؤولية العدوان والإنتهاك الدموي

11:12 - 27 آب / مارس 2011

الجهاد الإسلامي: الاحتلال يتحمل مسؤولية العدوان والإنتهاك الدموي

فلسطين اليوم- غزة

حملَت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد، العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن استمرار انتهاكاته واعتداءاته الدموية وعن كل ما يترتب عليها من تداعيات.

 

وشددت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، على حقها في الرد والتصدي لاعتداءات الاحتلال وجرائمه المتواصلة بحق شعبنا، وندعو إلى حماية حق شعبنا في المقاومة والدفاع عن نفسه. 

 

وأكدت أن ما يروجه الاحتلال وقادته المجرمون من إدعاءات حول عدم رغبتهم في التصعيد هي أكاذيبٌ تهدف إلى تضليل الرأي العام وتحشيده ضد شعبنا الذي يدافع عن نفسه بكل الوسائل المتاحة.

وأوضحت الحركة، أن جيش الاحتلال الصهيوني أقدم صباح اليوم على ارتكاب جريمة استهدفت مجموعةً من المواطنين، ارتقى خلالها اثنين من أبناء ومجاهدي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، هما: الشهيد البطل/ رضوان النمروطي والشهيد البطل/ صبري عسلية كما أصيب في ذات الجريمة الغادرة مواطن آخر.

وقالت الحركة:"لقد جاءت هذه الجريمة الغادرة بعد ساعاتٍ قليلة من إعلان الفصائل الفلسطينية عن توافقها حول تقدير الموقف القاضي بعدم تصعيد المقاومة، طالما التزم العدو الصهيوني بوقف عدوانه وانتهاكاته بحق شعبنا وأرضنا".

وأضافت، أن ما جرى يؤكد ويدلل على أن الاحتلال مستمرٌ في سياساته العدوانية والإجرامية بحق شعبنا، وأنه يخطط لحرب جديدة ضد قطاع غزة المحاصر.

 

بيان صحفي

الاحتلال يواصل ارتكاب الجرائم والعدوان وعليه تحمًّل تبعات ذلك

في انتهاكٍ عدوانيٍّ سافر، أقدم جيش الاحتلال الصهيوني صباح اليوم على ارتكاب جريمة استهدفت مجموعةً من المواطنين، وقد ارتقى خلال هذا العدوان الدموي اثنين من أبناء ومجاهدي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، هما: الشهيد البطل/ رضوان النمروطي والشهيد البطل/ صبري عسلية كما أصيب في ذات الجريمة الغادرة مواطن آخر.

 

لقد جاءت هذه الجريمة الغادرة بعد ساعاتٍ قليلة من إعلان الفصائل الفلسطينية عن توافقها حول تقدير الموقف القاضي بعدم تصعيد المقاومة، طالما التزم العدو الصهيوني بوقف عدوانه وانتهاكاته بحق شعبنا وأرضنا.

وما جرى يؤكد ويدلل على أن الاحتلال مستمرٌ في سياساته العدوانية والإجرامية بحق شعبنا، وأنه يخطط لحرب جديدة ضد قطاع غزة المحاصر.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إذ ننعي شهدائنا الأبطال ونحتسبهم عند الله تعالى، فإننا نؤكد على التالي:

أولاً: نحمِّل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن استمرار انتهاكاته واعتداءاته الدموية وعن كل ما يترتب عليها من تداعيات.

ثانياً: نشدد على حقنا في الرد والتصدي لاعتداءات الاحتلال وجرائمه المتواصلة بحق شعبنا، وندعو إلى حماية حق شعبنا في المقاومة والدفاع عن نفسه.  

ثالثاً: إن ما يروجه الاحتلال وقادته المجرمون من إدعاءات حول عدم رغبتهم في التصعيد هي أكاذيبٌ تهدف إلى تضليل الرأي العام وتحشيده ضد شعبنا الذي يدافع عن نفسه بكل الوسائل المتاحة.   

وفيما يلي نص البيان:

 

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

المكتب الإعلامي

الأحد 22 ربيع الآخر1432هـ، 27/3/2011م

 

انشر عبر