شريط الأخبار

فيا كبير هدافي منتخب اسبانيا وتشافي يؤكد بقاءه

07:40 - 26 تموز / مارس 2011

 

 

مدريد – (رويترز) - بعدما لعب دور المنقذ لمنتخب اسبانيا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في العام الماضي كرر ديفيد فيا نفس الشيء مسجلا هدفين انتصرت بهما بلاده 2-1 على جمهورية التشيك في تصفيات كأس الأمم الأوروبية أمس الجمعة.

 

ورفع فيا رصيده من الأهداف مع اسبانيا إلى 46 هدفا في 72 مباراة دولية لينفرد بصدارة قائمة هدافي المنتخب الوطني متفوقا بفارق هدفين عن راؤول الذي لعب 102 مباراة دولية كانت آخرها عام 2006.

 

وسجل فيا خمسة أهداف في كأس العالم بجنوب أفريقيا عام 2010 والتي قادت اسبانيا لإحراز اللقب العالمي للمرة الأولى كما كان هداف نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2008 حين فازت اسبانيا باللقب القاري للمرة الثانية.

 

وبعدما سجل هدف التعادل لاسبانيا صاحبة الأرض بتسديدة من على حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 73 أمس في غرناطة ركض فيا بعرض الملعب ليحتضن صديقه بيبي رينا حارس المرمى الاحتياطي.

 

وأضاف فيا هدف الفوز من ركلة جزاء بعدها بأربع دقائق لتحافظ اسبانيا على سجلها المثالي في المجموعة التاسعة بالتصفيات بأربعة انتصارات من أربع مباريات.

 

وقال فيا للصحفيين "لقد أردت بشدة الانفراد بالرقم القياسي وبصفة خاصة لأنها كانت مباراة صعبة ولم يكن أداؤنا كما نريد في البداية."

 

وتابع "منذ فترة وعدت صديقي رينا ان أهديه الهدف الذي سيمنحني الانفراد بالرقم القياسي الذي كنت أتقاسمه مع راؤول وذهبت إليه مباشرة لاحتفل معه."

 

وهذا هو عاشر انتصار على التوالي لاسبانيا في مباراة رسمية منذ خسارتها أمام سويسرا في مباراتها الأولى بكأس العالم وباتت الآن تتصدر مجموعتها في التصفيات القارية قبل لقائها خارج أرضها مع ليتوانيا يوم الثلاثاء المقبل.

 

تشافي يكشف عن نيته في الاستمرار مع المنتخب الأسباني     

 

 

مدريد/ د ب إ/ أكد صانع الألعاب تشافي أنه مستمتع بالمشاركة مع المنتخب الأسباني لكرة القدم ، وكشف عن نيته في الاستمرار ضمن صفوف الفريق خلال الفترة المقبلة.

 

جاء ذلك عقب المباراة التي فاز فيها المنتخب الأسباني على ضيفه التشيكي 2/1 مساء أمس الجمعة ضمن منافسات المجموعة التاسعة بالتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012).

 

ورفع المنتخب الأسباني رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة حيث أنه الفوز الرابع له على التوالي خلال أربع مباريات ، بينما تجمد رصيد المنتخب التشيكي عند ست نقاط في المركز الثاني.

 

وقال تشافي الذي شارك أمس في المباراة الدولية رقم 100 له "إننا جميعا سعداء بذلك. اضطررنا لبذل جهد كبير ، ولكن ذلك أثمر في النهاية. وتحتم علينا تقديم المزيد في الشوط الثاني للمباراة".

 

ولدى سؤاله عن مستقبله مع المنتخب ، وهو في الواحدة والثلاثين من عمره ، أجاب تشافي قائلا "إنني أستمتع باللعب لهذا الفريق ، وأريد الاستمرار".

 

انشر عبر