شريط الأخبار

الجهاد: نحترم التوافق لكن أي عدوان للاحتلال سيتبعه رد مباشر من قبل المقاومة

07:05 - 26 تشرين أول / مارس 2011

حبيب لـ فلسطين اليوم: الفصائل اتفقت على ضرورة انجاح زيارة عباس واحترام التوافق الوطني

فلسطين اليوم: غزة

وصف القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر حبيب اللقاء الذي جمع الفصائل الفلسطينية مساء اليوم في غزة بالايجابي.

وأوضح الشيخ حبيب أنه تم مناقشة عدة نقاط خلال الاجتماع الذي تغيبت عنه حركة فتح والذي دعت له حركة حماس، وهي مبادرة عباس هنية، والتصعيد الصهيوني على غزة، وفعاليات يوم الأرض.

وقال تم الاتفاق بالاجماع على دعم مباردة رئيس السلطة محمود عباس ورئيس حكومة غزة اسماعيل هنية والعمل على انجاحها بكل السبل. محذرين من افشال زيارة عباس ووضع العراقيل أمامها.

وحول موضوع التصعيد الصهيوني، أوضح حبيب أن الجميع أكد على احترام التوافق الوطني بالتهدئة مع العدو الصهيوني، ولكن ذلك مرهون بطبيعة السلوك الإسرائيلي، مؤكدين على ضرورة الرد على كل تصعيد من قبل الاحتلال فوراً.

وأكد أنه تم الاتفاق على فعالية يوم الأرض في 30/3، وذلك برفع العلم الفلسطيني فقط لا غير.

من جهته أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش, أن حركته لن تقبل أبدا بالمعادلة التي يحاول الاحتلال فرضها بالقوة باستهدافه للمواطنين ولأهلي غزة, دون وجود أي رد في المقابل من جهة المقاومة.

وقال البطش : "أكدنا في اجتماعنا على ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية, مشيرا إلى احترام حركته للتوافق الوطني بين الفصائل بشرط التزام العدو الصهيوني بوقف العدوان واستهداف المواطنين, مشددا على أن أي عدوان للاحتلال ضد أهلنا في أي مكان من فلسطين سيتبعه رد مباشر من قبل المقاومة.

وأضاف القيادي البطش :" المقاومة الفلسطينية لن تقبل أبدا بأن تتحول غزة لموقع رماية للاحتلال, ليوجه لها ضرباته ويمارس عليها هواياته بالقتل وسفك الدماء وقت ما شاء, مؤكدا أن هذه المعادلة قد ولّت ولن نسمح بفرضها مجددا ".

 

من جهته أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش, أن حركته لن تقبل أبدا بالمعادلة التي يحاول الاحتلال فرضها بالقوة باستهدافه للمواطنين ولأهلي غزة, دون وجود أي رد في المقابل من جهة المقاومة.

وقال البطش : "أكدنا في اجتماعنا على ضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية, مشيرا إلى احترام حركته للتوافق الوطني بين الفصائل بشرط التزام العدو الصهيوني بوقف العدوان واستهداف المواطنين, مشددا على أن أي عدوان للاحتلال ضد أهلنا في أي مكان من فلسطين سيتبعه رد مباشر من قبل المقاومة.

وأضاف القيادي البطش :" المقاومة الفلسطينية لن تقبل أبدا بأن تتحول غزة لموقع رماية للاحتلال, ليوجه لها ضرباته ويمارس عليها هواياته بالقتل وسفك الدماء وقت ما شاء, مؤكدا أن هذه المعادلة قد ولّت ولن نسمح بفرضها مجددا ".

 

 

 

 

 

انشر عبر