شريط الأخبار

قبها لفلسطين اليوم: لمسنا جديه بنية الرئيس عباس لإنهاء الانقسام

05:59 - 26 حزيران / مارس 2011

وصف اللقاء بالمثمر و الايجابي

قبها لفلسطين اليوم: لمسنا جديه بنية الرئيس عباس لإنهاء الانقسام

رام الله: فلسطين اليوم

قال وزير الأسرى السابق في الحكومة العاشرة وصفي كبها إن الاجتماع الذي تم بين رئيس السلطة محمود عباس ووفد النواب ووزراء حماس الذي عقد ظهر اليوم السبت، كان مثمرا وإيجابيا.

وأشار كبها في حديث خاص لـ "فلسطين اليوم"، ان الوفد طرح استفسارا مهما على الرئيس عباس حول مبادرته حيث كان هناك شكوك و تخوف من قبل البعض وخاصة حينما صرح أن الزيارة "ليس من أجل الحوار، وإنما تشكيل حكومة مستقلين"، الأمر الذي دفع بالبعض اتخاذ مواقف حذرة من هذه الزيارة.

وتابع كبها:" الرئيس عباس وضّح انه لم يكن يقصد عدم مناقشة الملفات العالقة، وإنما عدم البدء من الصفر، واستكمال ما تم التوافق عليه والبناء على ذلك، بدءا من اتفاقية القاهرة 2005 مرورا بكل الاتفاقات، الأمر الذي طمئن الجميع".

وقال كبها إن الوفد  أخذ على عاتقه توضيح وجهة نظر الرئيس لجميع الإطراف، ومن خلال الإعلام لطمأنه جميع الإطراف إزاء هذه المبادرة و العمل على تحقيقها.

وأشار كبها إلى أن الوفد ثمن استعداد عباس لزيارة القطاع والالتقاء بقادة الحركة وعلى رأسهم اسماعيل هنية، وتمنى الوفد أن تكلل هذه الزيارة بالنجاح في معالجة ما بقي من ملفات تتعلق بالمصالحة، كما وشكر الوفد الرئيس على دعوته اللقاء.

وقال كبها إن الوفد استمع على مدار ساعتين لشرح مفصل من الرئيس حول آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية والتي تتعلق بالوضع السياسي والمصالحة الداخلية، وتم خلال اللقاء مناقشة كافة المعيقات التي تعترض طريق المصالحة ووقف الإجراءات والممارسات التي توتر وتشحن الأجواء، وقف المناكفات الإعلامية وكل ما يعكر الأجواء الوحدوية.

وحول إذا ما كان الوفد سلم رسالة لإيصالها لقيادة حركة حماس في دمشق، كما أذيع في الإعلام قال كبها:" الوفد ليس وفد للمكتب السياسي لحماس، و إنما نحن دعينا بصفتنا النيابية والوزارية وليبس الصفة التنظيمية وهذا ما يجعل صفتنا أقوى، ولمكن أن يدفع بشكل أقوى الطرفين نحو المصالحة.

وحول قوة تأثير النواب على الجانب الآخر، قيادة الحركة، قال كبها:" إذا كان صوتنا مسموع في الرئاسة الأولى أن يسمع صوتنا لدى الطرف الآخر، ونحن ما نسعى إليه الوحدة الفلسطينية وأن يتوحد الشعب الفلسطيني بكل أطيافه وفصائله".

وحول قضية تفعيل المجلس التشريعي في الضفة الغربية، وخاصة أن الدعوة كانت بصفتهم النيابية، قال كبها:" هذا ما تم طرحه كجزء من تهيئة الحوار والمصالحة للقيام بمهامه سيما أنه يمكن مناقشة سبل المصالحة من خلال جلسة وطنية للمصالحة وهذا ما نأمله، ولكن لم تكن هناك أيه وعود بعقد جلسة قريبا".

وحول مدى جديه الرئيس بزيارة القطاع قال كبها:" نحن سنترك هذه الأمور للنوايا ولكننا فعلا لمسنا حرصا من الرئيس لزيارة القطاع لإنهاء الانقسام و على عكس ما يشاع في الإعلام عن سوء النوايا هنا أو هناك".

انشر عبر