شريط الأخبار

عباس يشرح مبادرته لوفد حماس برئاسة دويك والأخير يصف اللقاء بالايجابي

05:52 - 26 حزيران / مارس 2011

عباس يشرح مبادرته لوفد حماس برئاسة دويك والأخير يصف اللقاء بالايجابي

فلسطين اليوم: رام الله

أكد الرئيس محمود عباس، أنه لن يكون هناك سلام يحقق طموحات شعبنا الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، دون إنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة الوطنية.

جاءت أقوال الرئيس خلال استقباله، اليوم السبت، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله،  وفداً من حركة حماس ضم: د.عزيز الدويك، وناصر الدين الشاعر، وسمير أبو عيشة، وعبد الرحمن زيدان، وأيمن دراغمة، ومحمد أبو طير، ووصفي قبها.

واستعرض عباس، أمام وفد حماس، مبادرته لإنهاء الانقسام، والمتمثلة باستعداده إلى التوجه إلى قطاع غزة فور موافقة حماس على المبادرة، وتشكيل حكومة من شخصيات وطنية مهنية مستقلة، تقوم بالإعداد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، ومجلس وطني فلسطيني، كذلك البدء  بإعمار قطاع غزة المدمر نتيجة العدوان الإسرائيلي.

وقال "لا بد من التعامل مع المتغيرات التي تجري في المنطقة، والتصدي بشكل موحد للتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها استمرار العدوان الإسرائيلي، وتهديده بضرب قطاع غزة مجددا".

وأكد على ضرورة التمسك بالتهدئة من أجل قطع الطريق أمام "إسرائيل" للاستمرار في تهديداتها، ومن اجل مجابهة الأوضاع الصعبة التي تواجه القضية الفلسطينية، خاصة استحقاقات شهر أيلول القادم، الذي لابد أن نواجهه ونحن موحدين، إضافة إلى تطوير منظمة التحرير الفلسطينية والمشاركة فيها.

من جانبه، قال د. دويك في أعقاب اللقاء للصحفيين "إن أجواء اللقاء كانت إيجابية وصريحة، واستمعنا إلى الرئيس عباس حول مبادرته لإنهاء الانقسام الداخلي، وتحقيق المصالحة الوطنية'.

وأعرب عن أمله أن تتم زيارة الرئيس إلى قطاع غزة في القريب العاجل من أجل انجاز المصالحة وإنهاء الانقسام بصورة عملية كما نتوقع.

وأشار دويك إلى أن وفد حماس قدم للرئيس رسالة تعبر عن وجهة نظر الحركة في مبادرته، موضحا أن نتائج هذه الزيارة ستتجلى في الأيام المقبلة، لمعرفة كيف ستسير الخطوات العملية لإنهاء الانقسام وإحداث المصالحة الوطنية.

من جانبه، قال رئيس كتلة فتح البرلمانية عزام الأحمد إن الاجتماع كان ايجابيا ومعمقا، وأضاف 'حتى الآن لا توجد خطوات عملية من قبل حماس باتجاه تنفيذ رغبة الرئيس بالتوجه إلى غزة'.

وأعرب عن أمله بأن تزول كل العقبات والتصريحات السلبية التي صدرت حول مبادرة الرئيس، مؤكدا أن المهم الوصول إلى نتيجة عملية والتي لن تكون إلا بوصول الرئيس إلى غزة.

 

 

انشر عبر