شريط الأخبار

أوغلي: القرار الأممي حول "غولدستون" هام ويجب متابعة تنفيذه

04:29 - 26 تموز / مارس 2011

أوغلي: القرار الأممي حول "غولدستون" هام ويجب متابعة تنفيذه

فلسطين اليوم: غزة

اعتبر الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلي، إن قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بخصوص تقرير "غولدستون"، بخصوص "تقرير غولدستون"، خطوة هامة ويجب أن تتم متابعة تنفيذها.

وشدد أوغلي على ضرورة قيام المجتمع الدولي بالإيفاء بمسؤولياته تجاه محاسبة إسرائيل على ما ترتكبه من انتهاكات صارخة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وأضاف أن إنجازاً هاماً تحقق من خلال جملة قرارات منها ما يتعلق بدعم حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، إضافة إلى القرار المتعلق بالمستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة وخاصة في القدس الشريف، والقرار المتعلق بمتابعة تقرير اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في اعتداء إسرائيل على قافلة الحرية.

وثمن الأمين العام مواقف الدول التي صوتت إيجاباً لصالح هذه القرارات التي ترسخ الإلتزام بقيم ومبادئ حقوق الإنسان واحترامها، وتعزز السلام والاستقرار في المنطقة.

وكان مجلس حقوق الإنسان الأممي اعتمد، أمس الجمعة، قرارًا برفع الحصار المفروض على قطاع غزة، من خلال 'التنفيذ الكامل لاتفاق الوصول والتنقل، والإسراع بإعادة افتتاح معبري رفح وكارني، لضمان مرور المواد الغذائية والإمدادات الأساسية ووكالات الأمم المتحدة إلى الأرض الفلسطينية المحتلة.

وبموجب هذا القرار، الذي تم اعتماده وعارضته الولايات المتحدة؛ فإنه يجب على الاحتلال الإسرائيلي القيام بتنفيذ قرارات وتوصيات مجلس الأمن والجمعية العامة ومجلس حقوق الإنسان، المتعلقة بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

كما وافق مجلس حقوق الإنسان على قيام الجمعية العامة للأمم المتحدة بإعادة النظر في تقرير بعثتها لتقصي الحقائق بشأن الحرب الأخيرة على قطاع غزة، خلال دورتها الـ66، مع ضرورة إحالة التقرير إلى مجلس الأمن للنظر فيه واتخاذ الإجراء المناسب بشأنه.

ويدين القرار عدم تعاون سلطة الاحتلال الإسرائيلي مع أعضاء لجنة تقصي الحقائق المستقلة، برئاسة القاضي ريتشارد غولدستون، وعدم تجاوبها مع دعوات مجلس حقوق الإنسان والجمعية العامة بإجراء تحقيقات مستقلة ذات مصداقية تستوفي المعايير الدولية.

انشر عبر