شريط الأخبار

بعد إصابته بجلطة مفاجئة..تدهور الوضع الصحي للأسير الوحش

06:46 - 25 حزيران / مارس 2011

بعد إصابته بجلطة مفاجئة..تدهور الوضع الصحي للأسير الوحش

فلسطين اليوم- نابلس

ذكر فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن تدهورًا خطيرًا أصاب حالة الأسير أكرم منصور، ثالث أقدم أسير فلسطيني في سجون الاحتلال، أدى إلى نقله إلى المستشفى بوضع صحي خطير.

وقال فؤاد الخفش إن تدهورًا طرأ الخميس، على حالة منصور الصحية، وإن أعراض جلطة أصابت الأسير منصور، أدّت إلى استنفار الحركة الأسيرة الفلسطينية ونقل منصور للمستشفى بشكل سريع وعاجل.

وتحدث الخفش أن أكرم منصور - والملقب بالوحش - قد تعرض قبل ما يزيد عن العام لورم سرطاني، وتم تقديم العلاج له، ولكن بقيت سلطات الاحتلال تصر على إبقائه داخل السجون وعدم الإفراج عنه حتى تدهورت صحته إلى هذا الوضع الخطير.

وتقول أمل منصور شقيقة الأسير أكرم لـ"مركز أحرار" إنها قلقه جدًّا على حالة أخيها الأسير، وإنه كان بوضع صحي صعب أثناء الزيارة التي تمت خلال هذا الأسبوع له.

وناشدت من خلال مركز أحرار المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان التدخل السريع والعاجل من أجل تأمين الإفراج عن شقيقها المعتقل منذ ما يزيد عن الـ31 عامًا.

كما ناشد فؤاد الخفش الهيئات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان ضرورةَ التدخل السريع والعاجل من أجل تفعيل قضية الأسير منصور الذي أصبح وضعه الصحي صعبًا للغاية.

يذكر أن منصور المعتقل منذ (2-8-1979م)، اعتقل بعد أن أقدم على تنفيذ عملية عسكرية؛ قام فيها بالاستيلاء على حافلة صهيونية من محطة تل أبيب الرئيسية ردًّا على الاجتياح الصهيوني الذي عرف بالليطاني عام 1979، وهو من مواليد عام 1962، وقد مكث ما يقارب ثمانية شهور وهو يخضع للتحقيق القاسي متنقلاً من سجن إلى آخر حتى أتى موعد المحاكمة وصدر بحقه حكم بالسجن لمدة 35 عامًا بتاريخ (16-3-1980).

 

انشر عبر