شريط الأخبار

إصابة ستة مواطنين..الاحتلال يعتدي على مسيرات الضفة

04:09 - 25 تموز / مارس 2011

إصابة ستة مواطنين..الاحتلال يعتدي على مسيرات الضفة الرافضة للجدار

فلسطين اليوم- رام الله

أُصيب ظهر اليوم الجمعة، ستة مواطنين بجروح مختلفة، فيما اُعتقل  14 آخرين بينهم نشطاء سلام ومتضامنون أجانب، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسيرات المناهضة للجدار والاستيطان في بلدات قرى بلعين، والمعصرة، والنبي صالح بالضفة المحتلة.

ففي قرية النبي صالح، هاجم جنود الاحتلال المسيرة الأسبوعية، وأطلقوا باتجاه المتظاهرين قنابل الغاز، والأعيرة النارية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين بالرصاص المطاطي من بينهم الطفل محمود وجيه التميمي، كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عدي التميمي، والمصور الصحفي بلال التميمي، إضافة إلى 12 متضامنا أجنبيا.

وقد اعتدى جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على متضامنين وصحفيين شاركوا بالتظاهرة، ورشقوهم برذاذ الفلفل، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق شديد، كما استهدفوا سيارات الإسعاف بشكل مباشر بعد أن أغلقوا مداخل القرية.

كما داهموا القرية واعتلوا أسطح عدد من المنازل عرف من بينها: منزل المواطن حلمي التميمي، والمركز الثقافي، وأطلقت النار على المواطنين.

وفي السياق ذاته، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسع العنصري.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية واليافطات التي كتب عليها عبارات التنديد بالصمت العالمي إزاء ما يجري من انتهاك بحق الإنسان الفلسطيني وممتلكاته، ودعوا إلى ضرورة إنهاء حالة الانقسام وتعزيز الصف الوطني في مواجهة المخططات الاحتلالية الرامية لإفشال المشروع الوطني.

وفي السياق ذاته، أصيب، ثلاثة مواطنين بجروح، إلى جانب عشرات حالات الاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة قرية بلعين الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

وأكد شهود عيان أن جنود الاحتلال اعترضوا المتظاهرين، وأطلقوا باتجاههم قنابل الصوت، والأعيرة النارية المغلفة بالمطاط، ورشوهم بالمياه العادمة الممزوجة بالمواد الكيماوية، ما أدى إلى إصابة محمد سليمان برناط (20 عاما) بمسحوق الغاز في العينين، وإبراهيم برناط (38 عاما) بمسحوق الغاز بالعينين وقنبلة غازية بالقدم، وأحمد ربحي أبو رحمه ( 16 عاما) بالرصاص، إلى جانب العشرات بحالات اختناق شديد.

انشر عبر