شريط الأخبار

سقوط جرحى خلال بيع تذاكر مباراة الجزائر والمغرب

04:44 - 23 تشرين أول / مارس 2011

 

 

الجزائر/ د ب إ/ سقط عشرات الجرحى بينهم أفراد من الشرطة اليوم الأربعاء مع انطلاق عملية بيع تذاكر مباراة الجزائر والمغرب ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2012 يوم الأحد المقبل.

 

وقال شهود عيان لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن أعداد كبيرة من المشجعين توافدوا صباح اليوم على نقاط بيع التذاكر العشرين على مستوى ملعب "19 مايو 1956" الذي يستضيف المباراة لشراء التذاكر ، لكن قرار المسئولين بوقف عملية البيع ومواصلتها غدا الخميس أدى إلى حدوث صدامات عنيفة استخدمت فيها الحجارة و حتى الأسلحة البيضاء.

 

وأضاف الشهود أن جهاز الحماية المدنية (الدفاع المدني) نصب خيما داخل الملعب لإسعاف الجرحى الذين وصل عددهم إلى العشرات من بينهم أفراد من الشرطة.

 

يذكر أن 45 ألف تذكرة لمباراة الجزائر مع المغرب قد طرحت للبيع من بينها ثلاثة آلاف تذكرة ستخصص لمشجعي المنتخب المغربي.

 

 

مخاوف من أعمال شغب في ملاعب العراق بسبب هتافات دينية وسياسية

 

دبي/ تخشى الأوساط الكروية العراقية أن تلقي أعمال الشغب خلال مباريات كرة القدم بظلها القاتم على هذه اللعبة المحببة لدى الملايين، في وقت يحذر فيه اتحاد كرة القدم من مغبة إطلاق هتافات سياسية ودينية أثناء اللعب.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نائب رئيس اتحاد كرة القدم ناجح حمود قوله إن "الاتحاد سيتخذ إجراءات قاسية بحق الأندية التي لا تتصدى لمظاهر مؤسفة يتقصد خلالها المشجعون الإساءة إلى شخصيات سياسية أو دينية ويتعرضون لرموز وخصوصيات المدن العراقية".

 

وأضاف "صحيح أن بيان الاتحاد يأتي على خلفية أحداث المباراة بين فريقي الزوراء والجوية، لكنه كان يرصد هذه المظاهر سابقاً فهي ظاهرة طارئة على الملاعب العراقية ولا نريدها أن تتأثر فيها".

 

وتابع "لا نريد إهانة كرة القدم بمثل هذه الهتافات، فعلى الأندية أن تأخذ دورها في مراقبة مشجعيها وحضهم على الالتزام بقواعد وسلوك الملاعب، فالجمهور العراقي يتابع كل بطولات الدوري في العالم وكلها خالية من هذه المظاهر المسيئة".

 

وأشار إلى أن "الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يمنع هذه الهتافات".

 

وتساءل: "هل يصح أن يقوم مشجعون بالإساءة إلى فريق أربيل لأنه كردي أو فريق يمثل مدينة النجف أو الإساءة إلى فريق من الموصل والإساءة إلى رموز وخصوصيات هذه المدن؟".

 

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم حذر جميع الأندية المشاركة في بطولة الدوري من إطلاق مشجعيها هتافات سياسية ودينية، معتبراً ذلك خروجاً على لوائح ومواثيق الاتحاد الدولي (الفيفا) التي تحرم إطلاق الهتافات العنصرية والدينية.

 

وذكر بيان الاتحاد "لقد دأب مشجعو بعض الأندية على إطلاق بعض الهتافات أثناء المباريات تتعارض والقيم والمفاهيم الوطنية والتعليمات الدولية".

 

وكانت مباراة الجوية والزوراء (صفر-1) في ملعب الشعب الدولي في بغداد السبت الماضي بحضور غير مسبوق لمشجعي الفريقين وصل إلى أكثر من 40 ألف متفرج، شهدت أعمال شغب رافقتها هتافات سياسية ودينية من المحتمل أن تهدد سلامة الجمهور.

 

وهدد الاتحاد بفرض عقوبات على الأندية التي يتعمد مشجعوها إطلاق هذه العبارات والشعارات مستقبلاً تصل إلى شطب نتائجها وتنزيل فرقها إلى درجة أدنى.

 

من جهتها، سارعت إدارة نادي الزوراء، أحد أكبر أندية بغداد الأربعة مع الشرطة والطلبة والجوية، إلى تأسيس رابطة لمشجعيها تتبنى الإشراف عليهم وتنظيم دخولهم الملاعب ومراقبة تصرفاتهم.

 

وتضم الرابطة 18 عضواً يمثلون أبرز مشجعي الفريق صاحب الرقم القياسي بالحصول على اللقب 11 مرة.

 

من جهته، قال عضو الهيئة الإدارية لنادي الزوراء عبدالرحمن رشيد: "اخترنا مجموعة من العناصر المؤثرة في أوساط المشجعين لمتابعة أنصار الفريق وحضهم على الالتزام بقواعد السلوك واحترام الجميع".

 

وأضاف "للأسف، فإن الجمهور تغلبه العاطفة أحياناً ويقدم البعض على أعمال لا تليق بالجمهور الحقيقي الذي دأب على إشاعة الاحترام".

 

بدوره، أكد باسم جمال أمين سر الهيئة الإدارية لنادي الجوية "دعونا مشجعي الفريق إلى اجتماع موسع في مقر النادي، ونطلب التفاعل مع كل التوجهات التي تحفظ كرة القدم من أي تأثير والابتعاد عن كل أشكال العبارات غير المناسبة".

 

وأنحى جمال باللائمة على الجهات التي تنظم المباريات الحساسة بين الأندية، مضيفاً "استغربنا كثيراً الفوضى التي عمت ملعب الشعب خلال مباراة الزوراء والجوية، هناك أعداد كبيرة ممن لا علاقة لهم بكرة القدم".

 

كما طالب أمين سر إدارة نادي كربلاء محمد عباس جمهور الفرق المشاركة في بطولة الدوري بـ"الابتعاد عن ترديد الشعارات والهتافات السياسية والدينية ، أو التعرض لخصوصيات المحافظات والإساءة إلى فرق كروية تحمل أسماءها".

 

وقال "هذه العبارات مسيئة لكرة القدم وعلى الجمهور الابتعاد عنها، أحياناً نسمعها ونتأسف على إطلاقها عندما نزور ملاعب أخرى. نأمل التصدي لها وإيقافها فأجواء كرة القدم لا تتحمل مثل هذه المظاهر التي تثير الاحتقان".

 

انشر عبر