شريط الأخبار

المكتب الإعلامي الحكومي يدين التصعيد الصهيوني ويطالب بلجم الاحتلال

12:14 - 23 كانون أول / مارس 2011


المكتب الإعلامي الحكومي يدين التصعيد الصهيوني ويطالب بلجم الاحتلال

فلسطين اليوم _ غزة

أدان المكتب الإعلامي الحكومي بغزة الجرائم البشعة التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني بحق المدنيين الفلسطينيين، مستنكراً المجزرة التي نجمت عن استهداف منزل عائلة الحلو بالقصف، مما أدى لإزهاق حياة خمسة مواطنين بينهم ثلاثة أطفال من ذات العائلة.

 

وأكد المكتب أن جرائم الاحتلال المتواصلة لم تكن لتتم لولا حالة الصمت والسلبية التي تعتري المجتمع الدولي تجاه ما يحدث للشعب الفلسطيني من مجازر وانتهاكات .

 

وحمل المكتب الاحتلال الصهيوني وحكومته العدوانية مسئولية هذه الدماء التي أريقت والدمار الذي وقع، محذراً من تداعيات هذا التصعيد من قبل الاحتلال الذي استغل انشغال المجتمع الدولي بمتابعة مجريات الأحداث الإقليمية في المنطقة العربية، الأمر الذي يتطلب تدخلاً عاجلاً وفوريا من قبل المجتمع الدولي للجم هذه الممارسات العدوانية.

 

ودعا المكتب مجلس الأمن لعقد جلسة عاجلة لمناقشة التصعيد على غزة، واتخاذ القرارات الكفيلة بحماية المدنيين .

 

وطالب  مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بفتح تحقيق في ظروف وملابسات العدوان وإدراجها ضمن تقرير غولدستون، سيما المجزرة بحق عائلة الحلو مهيباً بكل الأحرار في العالم لوقف سياسة الكيل بمكيالين المتبعة من قبل بعض الحكومات في التعامل مع الشأن الفلسطيني.

 

ووجه المكتب شكره لجميع وسائل الإعلام ومراسليها الذين يغطون ممارسات الاحتلال ومجازره، ويطالبهم بتكثيف التغطية والتركيز على الجوانب الإنسانية في حياة الشهداء ومعاناة الجرحى الذين نتمنى لهم الشفاء العاجل.

 

انشر عبر