شريط الأخبار

الصحة: الوضع الكيميائي لآبار مياه الشرب غير مطمئن على الإطلاق

02:44 - 22 حزيران / مارس 2011

الصحة: الوضع الكيميائي لآبار مياه الشرب غير مطمئن على الإطلاق

فلسطين اليوم: غزة

في الوقت الذي يحتفل فيه العالم بيوم المياه العالمي، يشهد الوضع المائي في قطاع غزة تدهوراً خطيرا بسبب سرقة الاحتلال الإسرائيلي للمياه الجوفية في قطاع غزة وقيامها بتدمير البنية التحتية وإنشاء محطات المعالجة فوق الخزانات العذبة لقطاع غزة.

وقد كشف التقرير عن وجود مخاطر حقيقية على وضع المياه في قطاع غزة لعام 2010.ويعد الوضع الكيميائي لآبار مياه الشرب غير مطمئن على الإطلاق بسبب ارتفاع نسبة تركيز بعض العناصر الكيميائية عن الحدود المسموح بها في مياه الشرب، لتصل نسبة غير المطابق إلى 85% في محافظات غزة، علماً أنّ النسبة المطلوبة هي 95 %.

كما أنّ نسبة العينات المطابقة للمواصفات من الناحية البكترويولوجية حوالي 90 % وهي نسبة غير مرضية حسب مواصفات منظمة الصحة العالمية، علماً أنّ النسبة المطلوبة هي 95%.

ولعل أبرز الأسباب التي أدت إلى تدهور الوضع المائي هي ناتجة عن ممارسات الاحتلال العنصرية والمتمثلة في إنشاء السدود على الوديان المارة بمحافظات غزة وضخها إلى صحراء النقب.

ووزارة الصحة إذ تحذر من عدم انتظام عملية الكلورة في بعض المناطق تقوم وزارة الصحة من خلال قسم مراقبة المياه التابع لدائرة صحة البيئة بالرعاية الأولية بمراقبة المياه لأهميتها للوقاية من الأمراض المعدية والمحافظة على البيئة والصحة العامة.

ووزارة الصحة إذ تحذر من عدم انتظام عملية الكلورة في بعض المناطق نتيجة لكثرة عطل الأجهزة والانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي، إضافة إلى عدم توفر الشروط المناسبة لحماية المياه الجوفية من التلوث في معظم الآبار الزراعية.

 

وناشدت وزارة الصحة كافة المنظمات والهيئات الدولية للضغط على الاحتلال الإسرائيلي لإعطاء حقوقنا المشروعة في المياه الجوفية والسطحية، كما نطالب بتكثيف الضغط الإعلامي المحلي والخارجي من المخاطر المحدقة بالسكان نتيجة أزمة المياه.

انشر عبر