شريط الأخبار

المقاومة تطالب عناصرها بتوخي الحذر.. 18 جريحاً في سلسلة الغارات على قطاع غزة

11:03 - 21 حزيران / مارس 2011

فلسطين اليوم- غزة

أفادت مصادر طبية وأمنية فلسطينية أن 18 مواطناً قد أصيبوا الليلة الماضية وفجر الثلاثاء في سلسلة غارات عنيفة استهدفت مناطق متفرقة من قطاع غزة.

 

وقال "أدهم أبو سلمية" الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ أن حصيلة الغارات التي شنها الطيران الحربي الصهيوني هي 18جريحاً من بينهم 7 أطفال وسيدتين، مشيراً إلى أن الإصابات وصفت ما بين المتوسطة والطفيفة، وقد وصلت جميع الإصابات إلى مجمع الشفاء الطبي في غزة وكمال عدوان شمال القطاع.

 

وادعى الناطق باسم جيش الاحتلال أن الطائرات الحربية قد شنت غاراتها ضد مواقع وأنفاق ومصانع لتصنيع المتفجرات وتخزين الأسلحة، وذلك رداً على عمليات إطلاق الصواريخ مؤخراً من القطاع باتجاه البلدات المحيطة بغلاف غزة. حسب قوله.

 

وفي أحدث التطورات الميدانية، أفاد مراسلنا في محافظة خانيونس، فجر اليوم "الثلاثاء"، أن الطائرات الحربية استهدفت موقعاً يتبع للمقاومة في منطقة المحررات غربي المحافظة، وذلك بعد وقت قصير من استهداف "بركس كبير الحجم" بالقرب من بنك فلسطين في شارع جلال وسط المحافظة، كان بداخله أطنان من الاسمنت، مما أحدث أضراراً مادية دون وقوع أي إصابات بشرية.

 

وكانت طائرة استطلاع قد أطلقت صاروخ واحد على الأقل خلف منزل يعود للمواطن "حسين النجار"، قبل أن يتلقى اتصالاً هاتفياً من قبل المخابرات الصهيونية يطالبه بإخلاء المنزل، في حين أطلقت طائرة مماثلة صاروخاً لم ينفجر بجوار مسجد عباد الرحمن بمنطقة خزاعة، كما أُطلق آخر على مدخل المنطقة ذاتها إلى الشرق من المحافظة.

 

وأفاد شهود عيان في المحافظة الوسطي أن انفجاراً هائلاً سمع دويه، وتبين أنه ناتج عن غارة وهمية.

 

فيما أفاد شهود عيان في مدينة غزة، أن الزوارق الحربية تطلق نيران أسلحتها الرشاشة من حين لآخر في عرض بحر منطقة السودانية إلى الشمال الغربي من المدينة.

 

وكان مراسلنا في مدينة غزة قد أفاد أن الطيران الحربي أطلق عدد من الصواريخ باتجاه موقع عسكري لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في محيط منطقة أبراج "المقوسي" بحي النصر غربي مدينة غزة، مما أدي لإصابة عدد من المواطنين من بينهم طفلين وإمرأة، وإحداث أضرار مادية كبيرة، في حين استهدفت غارة أخرى ورشة حدادة تعود لعائلة "الداية" مما أحدث أضراراً فيها وإصابة عدد من المواطنين بحالات هلع وهي المرة الثالثة التي يتم فيها استهداف هذه الورشة منذ نحو عامين.

 

كما أفاد مراسلنا أن الطائرات الحربية أغارت بعدد من الصواريخ على معمل للرخام يعود لعائلة "حسنين" شرقي حي التفاح، مما أدي لإصابة 3 مواطنين من بينهم طفلين وإحداث أضرار مادية هائلة.

 

في حين أفاد مراسلنا في شمال قطاع غزة بأن الطيران الحربي الصهيوني أغار الليلة بعدد من الصواريخ على موقع أمني عسكري يضم عدداً من أقسام الأمن التابع لوزارة الداخلية.

 

وأوضح أن طائرات F16 قد أطلقت 3 صواريخ على الأقل باتجاه الموقع الذي يعرف باسم "ال 17" سابقاً (موقع عبد العزيز الرنتيسي) في منطقة التوام، حيث أصيب 10 من المواطنين الذين يسكنون بالقرب من الموقع.

 

من جهته قال "أدهم أبو سلمية" الناطق باسم اللجنة العليا لخدمات الإسعاف والطوارئ أن القصف الذي استهدف المنطقة قد أحدث أضراراً كبيرة بعيادة "حجازي" الطبية والتي تقدم الخدمات الصحية لآلاف المواطنين في منطقة شمال غرب القطاع.

 

يذكر أن الطيران الحربي يواصل تحليقه بشكل مكثف في أجواء القطاع، فيما دعت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية بغزة لإخلاء كافة المقار الأمنية مع تصاعد وتيرة العدوان الصهيوني، كما طالبت الفصائل عناصرها بتوخي الحذر تخوفاً من أي عمليات اغتيال قد تطالهم.

انشر عبر