شريط الأخبار

الرفاعي: ينبغي عدم التفريط بالمقاومة وإنجازاتها

08:53 - 21 حزيران / مارس 2011

تعقيباً على زيارة محتملة لعباس الى قطاع غزة:

الرفاعي: ينبغي عدم التفريط بالمقاومة وإنجازاتها

فلسطين اليوم- غزة

أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، الحاج أبو عماد الرفاعي أن التمسك بمشروع المقاومة، وبحقوق الشعب الفلسطيني وإنهاء معاناته، يفرض عدم التفريط بالمقاومة ومكتسباتها وإنجازاتها.

وأشار الرفاعي خلال تصريح صحفي وصل مراسلنا نسخة منه تعقيباً على ما تتداوله وسائل الإعلام حول زيارة محتملة يقوم بها السيد محمود عباس الى قطاع غزة  ضرورة البحث عن آليات جادة تعالج المشاكل الحقيقية التي يعانيها شعبنا الفلسطيني، وفي مقدمتها الاحتلال والاستيطان وتدنيس المقدسات واستمرار سياسة العدوان، ولا سيما بعدما تبين فشل نهج التسوية مؤكدا أن مثل هذه التحديات والمشاكل يمكن حلها عبر زيارة عابرة.

وبين الرفاعي أنه وإزاء الثورات التي تجتاح العالم العربي، يشعر طرفا الانقسام الفلسطيني بالحرج أمام الشارع الذي خرج ينادي بالوحدة وبإنهاء الانقسام.

وأضاف القيادي في الجهاد أن المنطلق الأساس للوصول إلى وحدة وطنية حقيقية يكون عبر نقاش كافة القضايا، والعودة الى اتفاق القاهرة، الذي نصّ على إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، والدعوة الى انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني، وحق الشعب الفلسطيني بالمقاومة، والحفاظ على الثوابت الفلسطينية، مبينا أن هذه القضايا من شأنها أن تؤسس لمصالحة ووحدة وطنية حقيقية بعيداً عن الصيغة المطروحة، التي لا تستجيب لتطلعات شعبنا في استعادة حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها حقه في المقاومة والتحرير والعودة."

واعتبر الحاج الرفاعي أن الصيغة التي يتم الحديث عنها، وهي إجراء انتخابات تشريعية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، لا تحل المشكلة؛ فالانقسام لم يبدأ كخلاف حول سلطتين، بل حول مشروعين هما مشروع المقاومة ومشروع التسوية. 

 

انشر عبر