شريط الأخبار

وفد برلماني أوروبي: لمسنا توافقاً مصرياً على إنهاء حصار غزة

09:35 - 21 تموز / مارس 2011

وفد برلماني أوروبي: لمسنا توافقاً مصرياً على إنهاء حصار غزة

فلسطين اليوم- وكالات

أكد وفد برلماني أوروبي رفيع المستوى، قام بزيارة إلى العاصمة المصرية القاهرة على مدى يومين، أنه لمس توافقاً مصرياً على إنهاء الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة للسنة الخامسة على التوالي، مشيراً إلى أنه استطلع آراء العديد من المسؤولين وقادة الأحزاب وشباب الثورة المصرية حول الأمر.

 

وقال الدكتور عرفات شكري، رئيس مجلس العلاقات الأوروبية الفلسطينية الذي يرافق الوفد: "إن الوفد البرلماني أجرى خلال زيارته مباحثات مع عدد من المسؤولين في الحكومة المصرية الجديدة، إلى جانب عقده لقاءات مع طيف واسع من الأحزاب السياسية وممثلي المجتمع المدني المصري"، لافتاً النظر إلى عقد عقد أول اجتماع مع ممثلين لشباب "ثورة 25 يناير" تقديراً لهذه الثورة ولدور الشباب فيها، كما قال.

 

وأشار إلى أن الوفد عقد اجتماعاً مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ومع مسؤولي وزارة الخارجية المصرية، حيث تم الاستماع إلى الرؤية حول مستقبل مصر، وكيفية تقديم الدعم الأوروبي لمصر عقب الثورة"، موضحاً أن الوفد بحث عدة ملفات خارجية، بما فيها الملف الفلسطيني والرؤية المصرية لإنهاء الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة، حيث لم الوفد توافقاً رسمياً وشعبياً مصرياً على ضرورة إنهاء الاحصار.

 

وكان الوفد البرلماني الأوروبي قد بدأ يوم الجمعة (18/3)، زيارة إلى مصر يختتمها اليوم الأحد، عقد خلالها سلسلة لقاءات مع قيادات رسمية وحزبية، لا سيما وأنه أول وفد أوروبي يزور مصر عقب تشكيل الحكومة الانتقالية برئاسة رئيس الوزراء المصري عصام شرف.

 

وقام الوفد بجولة على بعض مراكز الاقتراع أمس السبت للإطلاع على سير الاستفتاء الشعبي، وقال ريتشارد هويت، وهو عضو في البرلمان الأوروبي يراقب الاقتراع: "لا شك في أن هذا الاستفتاء هو تغيير هائل بالمقارنة بانتخابات الماضي في مصر".

 

وأضاف هويت في تصريح صحفي مكتوب وصل "قدس برس" نسخة منه، بأن الوفد البرلماني الأوروبي التقى خلال الزيارة بالمستشار طارق البشري، رئيس لجنة تعديل الدستور، واستمع منه إلى شرح مفصل حول الدستور المصري المستفتى عليه.

 

وتقدم الوفد البرلماني، المكوّن من اثني عشر نائباً، اللورد البريطاني ديفيد ستيل ونائبة رئيس لجنة حقوق الانسان في البرلمان الأوروبي النائب ليما اندركيني، حيث استمع من المسؤولين المصريين وقادة الأحزاب وشباب الثورة عن آخر التطورات في مصر والنظرة المستقبلية للبلاد.

 

يشار إلى أن الزيارة ترتب بتنظيم من "مجلس العلاقات الأوروبية الفلسطينية "، والذي يعد منظمة غير حكومية مستقلة، تتخذ من بروكسل ولندن مقراَ له، والذي يسعى إلى تعزيز الحوار والتفاهم بين الأوروبيين والعرب.

 

انشر عبر