شريط الأخبار

الاحتلال يزعم إحباط عملية للمقاومة في القدس المحتلة

07:35 - 20 كانون أول / مارس 2011


الاحتلال يزعم إحباط عملية للمقاومة في القدس المحتلة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

زعمت مصادر أمنية إسرائيلية أنها أحبطت مؤخرًا تنفيذ عملية فدائية فلسطينية، خطط لها فلسطينيان، بإيحاء من أحد نشطاء حماس في غزة، تتضمن إطلاق نار على مستوطنين وعسكريين صهاينة في القدس المحتلة.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية في عددها الصادر اليوم، أن أحد المعتقلين المشبه بهما هو جهاد عطون شقيق النائب المقدسي في المجلس التشريعي أحمد عطون والذي أصدرت سلطات الاحتلال أمرًا بإبعاده عن المدينة المقدسة، إلى جانب نائبين آخرين ووزير سابق.

وقالت: "إن قوات الأمن اعتقلت الشهر الماضي اثنين من أبناء عائلة عطون من سكان قرية صور باهر جنوب القدس المحتلة، للاشتباه فيهما بالتخطيط لارتكاب هذا الهجوم بإيحاء من ناشط في حركة حماس في القطاع".

وأوضحت أن لائحة اتهام قدمت ضد الفلسطينيين في المحكمة المركزية في القدس المحتلة الأسبوع الماضي، مشيرةً إلى أن الهجوم المزعوم "كان سيرتكب بنفس الطريقة التي ارتكب بها الهجوم في المعهد الديني مركاز هراف بالقدس قبل ثلاث سنوات وأسفر عن مقتل وجرح العشرات من المستوطنين"

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت جهاد قبل نحو شهر أثناء تواجده في ساحة منزله بقرية صور باهر بعد ضربه بأعقاب البنادق على رأسه، كما واعتقلت وحدات المستعربين أحد أقرباءه ويدعى موسى عطون أثناء تواجده في المركز الصحي في ذات المنطقة، لتلقي العلاج لقدمه المكسور.

 

 

انشر عبر