شريط الأخبار

متطرفون يهود يطعنون شابا عربيا قرب صفد

02:38 - 20 تشرين ثاني / مارس 2011


متطرفون يهود يطعنون شابا عربيا قرب صفد

فلسطين اليوم-صفد

اعتدى متطرفون يهود اليوم الأحد، على شبان عرب في متنزّه عين الزيتون قرب صفد بالجليل داخل أراضي 1948، وطعنوا أحدهم بسكين في بطنه.

وحمّل عضو الكنيست العربي النائب د. عفو إغبارية، مسؤولية استمرار الاعتداءات العنصرية ضد المواطنين العرب في مدينة صفد، لرئيس بلدية صفد إيلان شوحط ونائبيه، بالإضافة إلى تقاعس الشرطة وعدم قيامها بلجم غلاة اليمين المتطرّف، الذين يعتدون بشكل مكثّف على المواطنين العرب في المدينة وضواحيها، وعلى الطلبة الجامعيين العرب في كلية صفد على وجه الخصوص.

وقال إغبارية إنه زار بلدية صفد قبل حوالي شهر، التقى خلالها مع رئيس البلدية ونائبيه، وتغنّى جميعهم بأهمية المحافظة على النسيج الاجتماعي بين العرب واليهود في المدينة، ووقف الاعتداءات العنصرية على المواطنين العرب، 'إلا أن تصريحاتهم هذه لم تكن سوى فقاعات هواء ولم يقوموا بأي خطوة لوقف أعمال الزعرنة'.

وأضاف: في الأسبوع الماضي تمّ حرق سيارتين لطلاب عرب يدرسون في كلية صفد، وكتابة الشعارات العنصرية ضد العرب على جدران الكلية، واليوم يعتدون على شبان عرب، ذنبهم الوحيد أنهم أرادوا التنزّه في منطقة عين الزيتون، التي تعود ملكيتها أصلاً للعرب الفلسطينيين الذين هُجّروا عام 1948.

 

انشر عبر