شريط الأخبار

قيادي بالجهاد: المصالحة تحتاج إلى مد جسور الثقة بين القوى والفصائل

10:37 - 20 تموز / مارس 2011

قيادي بالجهاد: المصالحة تحتاج إلى مد جسور الثقة بين القوى والفصائل

فلسطين اليوم- رام الله

دعا القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ. طارق قعدان (أبو خالد)، إلى تهيئة الأجواء لإنهاء الانقسام عبر اتخاذ إجراءات عملية تتمثل بتبييض السجون من المعتقلين السياسيين وإطلاق الحريات وتبادل علاقات الثقة فيما بين الفصائل والقوى المختلفة.

 

وقال قعدان على هامش اجتماع عقد اليوم السبت بين القوى الوطنية والإسلامية في محافظة جنين تحت شعار "وحدتنا قوتنا .. وإنا ماضون على عهد الشهداء لتحرير فلسطين":" إن حالة الانقسام التي سادت لما يزيد عن أربع سنوات أثرت بشكلٍ سلبي بل وأضرت بالقضية الوطنية الفلسطينية".

 

وشدد على أن إنهاء القطيعة لا يتأتى بإطلاق مبادرة هنا أو هناك، وإنما بإرادة وعزيمة تخطو بهمةٍ وثبات نحو تحقيق مصالحة وطنية حقيقة مبنية على أسس تأخذ بعين الاعتبار تطلعات شعبنا وخياراته المنشودة. 

 

وأعرب القيادي في الجهاد، عن أمله في أن تستعيد القوى والتنظيمات الفلسطينية دورها الذي وجدت من أجله وهو قيادة مسيرة الكفاح والنضال التي قدمت في سبيله تضحياتٍ جسام عبر سنوات طويلة دون الرجوع إلى منطق المحاصصة والمربع الأول الذي يؤجج الفرقة مرة أخرى.

 

انشر عبر