شريط الأخبار

د. رزقة لـ فلسطين اليوم: الحكومة لازالت تدرس الإجراءات اللازمة لزيارة عباس

01:54 - 18 تشرين أول / مارس 2011

د. رزقة لـ فلسطين اليوم: الحكومة لازالت تدرس الإجراءات اللازمة لزيارة عباس

فلسطين اليوم: غزة (خاص)

قال المستشار السياسي لرئيس حكومة غزة الدكتور د. يوسف رزقة "إن الحكومة مازالت تدرس الإجراءات اللازمة لإنجاح زيارة رئيس السلطة محمود عباس إلى قطاع غزة.

وأضاف أن الحكومة رحبت في بداية الأمر بإعلان عباس نيته زيارة غزة، موضحاً أن الحكومة تدرس الإجراءات اللازمة للزيارة عبر قنوات سياسية رسمية بعيداً عن الإعلام، وأن الأمر لازال في إطار الدراسة.

وأضاف أنه لا توجد حتى اللحظة إجراءات يمكن الإفصاح عنها خشية أن تكون هناك ما يعكر صفو نجاح هذه الزيارة.

ورداً على سؤال وجهه مراسل "فلسطين اليوم" للدكتور رزقة، عن إمكانية مكوث الرئيس عباس في منزله بغزة خلال الزيارة، قال د. رزقة:" إن الاستقبال سيتم بالتنسيق بين الطرفين، وأن الاتفاق لازال بحاجة لبعض الوقت للإعداد الجيد من أجل إنجاح الزيارة، مشيراً إلى أن الإعداد الجيد يؤدي إلى نتائج جيدة، فيما الإعداد السريع يؤدي إلى نتائج سلبية.

يأتي ذلك في وقت طالب المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم حركة "فتح" ورئيس السلطة محمود عباس بخلق أجواء إيجابية بين يدي أية لقاءات فلسطينية، مؤكداً على إصرار الحركة إنجاح كل جهود المصالحة وإنهاء الانقسام الداخلي.

 

وقال برهوم، في تصريح صحفي اليوم الجمعة: "ليس من الصعب على محمود عباس أن يسمح بانعقاد جلسة للمجلس التشريعي حتى يبارك هذه الخطوات، وأن يطلق سراح المعتقلين السياسيين من سجون الأجهزة الأمنية، ووقف التصعيد الإعلامي ضد حماس".

 

وأضاف: "نحن نقول دائماً إن خلق الأجواء الإيجابية سيساعد بشكل كبير على إنجاح أي تقارب فلسطيني- فلسطيني"، مؤكداً على أن "الأمور تحتاج إلى لقاءات حوارية لإنضاج الملفات التي لم تستكمل في لقاءات سابقة".

 

وأشار برهوم إلى أن الاحتلال الصهيوني "لن يقبل أية وحدة فلسطينية على برنامج المقاومة"، معتبراً أن "الرد على أي تصعيد صهيوني أو اعتراضات صهيونية يجب أن يكون بإنجاح مشروع المصالحة".

 

انشر عبر