شريط الأخبار

وفاة والدة أسير من دورا بسبب إجراءات التفتيش المعقدة

11:53 - 17 تموز / مارس 2011

وفاة والدة أسير من دورا بسبب إجراءات التفتيش المعقدة

فلسطين اليوم-الخليل

توفيت المسنة مريم عود الله إبراهيم أبو عطوان (75عاما) من بلدة دورا غرب الخليل، والدة الأسير منيف أبو عطوان، مساء اليوم الخميس،  إثر نزيف حاد أصابها بسبب الإرهاق ومرورها عبر آلات التفتيش التي يفرضها الاحتلال  الإسرائيلي على أهالي الأسرى أثناء زيارتهم أبنائهم.

وقال نجل المسنة منقذ ابو عطوان، إن والدته أصيبت بنزيف حاد في الشريان التاجي الأحد الماضي أثناء ذهابها إلى سجن 'ريمون' لزيارة شقيقه منيف المحكوم بخمسة مؤبدات و20 عاما، بعد مرورها عبر آلات التفتيش.

وأضاف أبو عطوان أنه 'بسبب الإشعاعات التي تصدر من هذه الآلات أغمي على والدتي، ولم تستطع إكمال سيرها، حيث أجرى لها جنود الاحتلال بعض الفحوصات الروتينية ومن ثم زارت شقيقي وعادت أدراجها إلى بلدتنا وهي تعاني من تعب شديد'.

وأوضح أن الحالة الصحية لوالدته تدهورت بشكل سريع، وأنها نقلت على إثرها إلى المستشفى الأهلي في الخليل، ليتبين أنها مصابة بنزيف حاد.

وقال: 'أبلغنا من إدارة المستشفى أنهم لا يستطيعون علاجها لسوء حالتها، فقررنا نقلها إلى مستشفى المقاصد، إلا أن الأطباء هناك أوضحوا لنا أن حالة والدتي وصلت إلى درجة اليأس في العلاج وأنها تعاني منذ اليوم الذي ذهبت فيه لزيارة شقيقي المعتقل'.

 

 

 

انشر عبر