شريط الأخبار

اعتقال عميل أردني جنده الموساد لجمع معلومات حول الجيش المصري‏

12:44 - 17 تشرين أول / مارس 2011

اعتقال عميل أردني جنده الموساد لجمع معلومات حول الجيش المصري‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

كشفت مصادر قضائية عن تفاصيل مثيرة في قضية التجسس لصالح الموساد الصهيوني التي نشرتها «المصري اليوم»، إذ تبين أن المتهم الأجنبي المقبوض عليه أردني الجنسية «٣٤ سنة»، ويمتلك شركة أقمار صناعية، ويستخدم تلك الأقمار للتجسس على مكالمات بعض الشخصيات العامة في مصر، وتمريرها إلى الموساد الصهيوني.

وأوضحت أن المخابرات العامة أخطرت نيابة أمن الدولة بما توصلت إليه من تحريات حول المتهم.

وأفادت التحريات بأن المتهم دخل البلاد خلال أحداث الثورة واستغل الانفلات الأمني وجمع معلومات عن أماكن حيوية في مصر ونقلها إلى الموساد، وتبين أن جهاز المخابرات المصري تمكن من التقاط صور له أثناء ذلك.

وانتقل المستشار طاهر الخولى، المحامى العام لنيابة أمن الدولة العليا، بصحبة عدد من رجال الأمن إلى منزل المتهم بالقاهرة، وألقى القبض عليه، وقررت النيابة التحفظ على عدد من الأجهزة الإلكترونية التي استخدمها المتهم في تسجيل المحادثات التليفونية للمسئولين في مصر، وأمرت بانتداب خبير فني لفحص تلك الأجهزة وتفريغ ما عليها من مكالمات مسجلة.

وبدأت نيابة أمن الدولة ظهر أمس جلسة التحقيقات الثالثة مع المتهم، برئاسة المستشار طاهر الخولى، وإشراف المستشار هشام بدوى، المحامى العام لنيابات استئناف أمن الدولة، وكان محاميه قد طلب تأجيل التحقيق في الجلسة الثانية لشعور موكله بالإرهاق ونظراً لتعدى الساعة الثانية عشرة مساء وهو موعد حظر التجوال في البلاد، مما اضطر النيابة إلى تبديل موعد التحقيق ليبدأ ظهراً بدلاً من التحقيق في الجلسات المسائية.

وعلمت «المصري اليوم» أن المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام، قرر الإعلان عن نتائج التحقيقات التي تجريها النيابة في تلك القضية بعد الانتهاء منها، كما تحتفظ «المصري اليوم» باسم المتهم، بناء على طلب الأجهزة الأمنية التي بررت ذلك بأن نشر اسمه سيساعد على هروب متهمين آخرين متورطين معه ولم يتم القبض عليهم حتى الآن، وقررت النيابة حبس المتهم ١٥ يوماً على ذمة التحقيقات التي جرت معه، وأسندت له النيابة تهمة التخابر لصالح دولة أجنبية.

انشر عبر