شريط الأخبار

هيئة "الوفاق الوطني" تستنكر عنف شرطة غزة ضد المعتصمين في الكتيبة

12:22 - 17 تشرين أول / مارس 2011

هيئة "الوفاق الوطني" تستنكر عنف شرطة غزة ضد المعتصمين في الكتيبة

فلسطين اليوم- وكالات

 استنكرت هيئة الوفاق الوطني الفلسطيني ما وصفته " سلوك العنف الذي استخدمته الشرطة في غزة تجاه المعتصمين في الساحات العامة، وفضها بالقوة لاعتصامهم، والتعدي على الصحفيين أثناء تأديتهم واجبهم الوطني".

 

واعتبرت الهيئة ذلك " سلوكاً غير مقبول للتعامل مع معتصمين مدنيين، ويتناقض مع ما ورد في مبادرة الأخ إسماعيل هنية بالخصوص، ولا يخدم توفير أجواء المصالحة والوفاق الوطني الذي يطالب به الجميع، لذا نطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة ومهنية" .

 

واضاف البيان "إن هيئة الوفاق الفلسطيني إذ تعبر عن اعتزازها وثقتها بالحراك الشبابي والشعبي الواسع، وغير المسبوق، في الوطن والشتات لطي صفحة الانقسام المؤلمة التي ألحقت وتلحق ضرراً كبيراً بقضيتنا العادلة ومشروعنا الوطني وتحقيق الوحدة الوطنية".

 

واعلنت عن " دعمها بقوة لهذا الحراك الشبابي والشعبي المخلص والذي يعكس إرادة شعبنا في تجسيد وحدة الوطن والشعب والقيادة " داعية" لاستمرارية فعالياته لإنهاء حالة الانقسام دون أي إبطاء لتحقيق هذه الوحدة المنشودة" .

 

واكدت الهيئة انها " تنظر الهيئة بارتياح وترحيب لمبادرة الأخ إسماعيل هنية رئيس وزراء حكومة غزة وتعتبرها خطوة مهمة ومدخلاً للعمل من أجل تقصير عمر الانقسا كما تنظر الهيئة بأهمية بالغة لمبادرة وقبول الرئيس أبو مازن واستعداده الفوري لزيارة قطاع غزة، وتُلقي بالمسؤولية علينا جميعاً من أجل إتمام كل الخطوات لتنفيذ المبادرة من أجل اختصار الزمن والمعاناة لتحقيق الوفاق والمصالحة".

 

واكدت " الهيئة على دورها وجاهزيتها للشروع مع كل الجهات المعنية للتحضير لزيارة السيد الرئيس وإنجاحها من أجل تحقيق أهداف شعبنا ".

 

وكانت هيئة الوفاق الفلسطيني في قطاع غزة اعلنت عن انطلاقتها الأحد 13 مارس الماضي "نحو إنهاء الانقسام الفلسطيني ورأب الصدع الداخلي وتحقيق المصالحة الوطنية".

 

وجاء ذلك خلال مؤتمر تأسيسي للهيئة عقد بمدينة غزة اعلن فيه عن انطلاق هيئة الوفاق الفلسطيني التي تدعم إنهاء حالة الاحتقان الداخلي وتعزز ثقافة الحوار والتعايش المشترك في إطار التنوع الفكري والسياسي.

 

وخلال المؤتمر أكد أعضاء الهيئة على استقلاليتهم وأنهم لا ينتمون لأي فصيل معين من الفصائل الفلسطينية كما وأكدوا على استقلالية الهيئة وتطلعها إلى إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني.

 

 

انشر عبر