شريط الأخبار

هآرتس:قرار البناء في المستوطنات تم بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية والإدارة الأمريكية

01:14 - 15 حزيران / مارس 2011

هآرتس: قرار البناء في المستوطنات تم بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية والإدارة الأمريكية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

نقلت "هآرتس" عن مصدر سياسي، وصف بالمقرب من رئيس الحكومة "الإسرائيلية"، قوله يوم أمس، الاثنين، إن قرار بناء 400 وحدة سكنية في الكتل الاستيطانية قد تم بـ"موافقة صامتة" من قبل الإدارة الأمريكية والسلطة الفلسطينية كجزء من "عملية محسوبة" تهدف إلى منع أعمال انتقامية من جانب المستوطنين في أعقاب ما حصل في مستوطنة "إيتمار".

 

وبحسبه فإن هذه الخطوة لن تمس بمبادرة نتانياهو السياسية الجديدة التي يتوقع أن يعرضها في الأسابيع القريبة.

 

وبحسب المصدر نفسه فإن الهدف من البناء في المستوطنات هو توجيه غضب المستوطنين إلى البناء بدلا من صب جام غضبهم على الفلسطينيين.

 

وأضاف أن المصادقة على البناء كان في المواقع التي يوجد تفاهمات غير مكتوبة بشأنها مع السلطة الفلسطينية والإدارة الأمريكية.

 

وادعى أيضا أن الإدانة الأمريكية كانت منسقة مسبقا، وأن الإدارة الأمريكية تدرك أن الحديث عن "خطوة معتدلة من الناحية السياسية".

 

وعلى صلة، نقلت "هآرتس" عن رئيس مستوطنة "موديعين عيليت"، يعكوف غوترمان، قوله إنه سيتم بناء نصف الوحدات السكنية في "موديعين عيليت"، كما ادعى أنه تمت المصادقة على الوحدات السكنية قبل شهرين.

 

وبحسبه فإن الحديث عن مخطط قديم بدأ منذ العام 2004، واستغرقت المصادقة عليه سنوات طويلة، إلا أن حصل ذلك قبل شهرين.

 

وقال أيضا أن نتانياهو كان على اطلاع بكل مراحل ترخيص البناء، في الحي الجديد جنوب المستوطنة، وأن الحديث عن بناء 400 وحدة سكنية في المكان، وليس 200 وحدة سكنية حسبما جاء في بيان الحكومة. وبحسبه فإن امتناع نتانياهو عن التصريح بحقيقة العدد يأتي في إطار سياسة موجهة تهدف إلى الحفاظ على "مستوى منخفض".

انشر عبر