شريط الأخبار

عملية ايتمار زُرعت بأيدي المافيا الصهيونية وقطفها نتنياهو قبل أن تسقط‏

02:09 - 14 تموز / مارس 2011

عملية ايتمار زُرعت بأيدي المافيا الصهيونية وقطفها نتنياهو قبل أن تسقط‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

ذكر محلل "فلسطين اليوم الإخبارية" اليوم الاثنين، أن تسارع كيان العدو الصهيوني في تحميل السلطة الفلسطينية المسؤولية عن تنفيذ عملية ايتمار بذريعة التحريض في وسائل السلطة ضد المستوطنين يلتفه عشرات علامات الاستفهام.

وقال المحلل: أولاً لنسأل لماذا لم يمنح نتنياهو وبراك الجيش الصهيوني المسؤول عن حماية المستوطنة إجراء تحقيق حقيقي حول العملية، والسؤال الأهم فإن المقتولين هم مستوطنين وفي نظر "إسرائيل" فإن الشرطة الصهيونية هي المسؤولة هنا عن التحقيق وليس الجيش.

وأضاف، أن ما تسمى بالقيادة السياسية الصهيونية لم تسمح للشرطة الصهيونية التحقيق في العملية وحملت السلطة الفلسطينية المسؤولية والنتيجة أنه لم يتم أي تحقيق وفوراً وجه أُصبع الاتهام للسلطة دون إجراء أي تحقيق.

ومضى يقول: لنعد للماضي القريب أي قبل حوالي شهرين و6 أشهر وعام وعامين وثلاثة وقعت عدة انفجارات داخل المدن الصهيونية حيث قُتل وأُصيب جرائها عدد من الصهاينة.

وحينها، قالت الشرطة الصهيونية بعد التحقيق وهنا التأكيد على بعد التحقيق بأن خلفية تلك العمليات جنائية وليست على خلفية قومية فلماذا يستبعد أن يكون والد الأسرة التي قتلت في ايتمار من عائلة  فيغلن 9 أن يكون له خلافات مع المافيا الصهيونية ربما على نقود أو على كوكايين أو أمور أخرى من عالم الإجرام.

وقال: لو كان منفذ العملية شخص أو اثنين كما قال الإعلام الصهيوني لوجدت الأجهزة الصهيونية تعمل ليلاً نهاراً لإلقاء القبض عليهم بالتنسيق مع الشاباك الصهيوني كما تم الأمر قبل أشهر في عملية الخليل ولكن "إسرائيل" لم تنتظر التنسيق وباشرت باتهام السلطة والأمر هنا جلي فنتنياهو وقادته جاءتهم العملية (على الأرجح)  ليستكملوا عملية البناء الاستيطاني في كل الضفة الغربية والقدس المحتلة.

انشر عبر