شريط الأخبار

حماس: من يقف بجانب الاحتلال سيلقى مصير الأنظمة المتهاوية

01:51 - 14 أيلول / مارس 2011

حماس: من يقف بجانب الاحتلال سيلقى مصير الأنظمة المتهاوية

فلسطين اليوم- وكالات

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أسامة حمدان أن من يقف إلى جانب الاحتلال الصهيوني، يلقى المصير نفسه الذي لقيته الأنظمة التي تهاوت أمام إرادة الجماهير الشعبية، في إشارةٍ منه إلى سلطة محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة.

 

ونبه حمدان في حديث مع صحيفة العرب القطرية اليوم الإثنين (14-3) إلى أن الدور العربي والدولي في هذا الوقت بالذات بات ملحًّا أكثر من ذي قبل، إلى جانب دور أبناء فلسطين في الخارج.

 

وألمح إلى أن الشعب الفلسطيني الذي صنع انتفاضته مرتين من قبل قادر على أن يطور كياناته السياسية للوصول إلى المشروع الوطني الشامل، مؤكدًا أن ما جرى في المنطقة العربية من تغييرات كان بسبب التراكمات التي ظلت تعاني منها المنطقة.

 

وأوضح حمدان أن "ما جرى لا بد أن يقرأ من زوايا متعددة، لأنه يعني أن الأنظمة الرسمية قد فشلت، وفشل معها الرهان على الدور الأميركي، وأخفقت في تحقيق أي نمو اقتصادي أو سياسي".

 

وأضاف: "أن "السلطة الفلسطينية" كانت جزءًا من هذا النظام الرسمي، وبالتالي فهي أيضًا فشلت، وبالتالي وجب خلق قيادة جديدة تمثل كل الأطياف السياسية وتضمن تحقيق الحريات والجبهة الموحدة ضد الاحتلال ومخططاته".

 

وبين حمدان أن الفلسطينيين يؤثر فيهم عاملان، هما الاحتلال والفريق الذي يعمل معه، ويقدم له خدمات أمنية، مشيرًا إلى أن الموقف الأمريكي اليوم مرتبك، الشيء الذي يفرض علينا إعادة بناء الواقع الفلسطيني على قاعدة المشروع الوطني الساعي إلى إنهاء الاحتلال.

 

وعدَّ حمدان أن "المطلوب اليوم الذهاب إلى المشروع الوطني الفلسطيني، وإعادة ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني، لأن ما كان يتحدث عنه قبل التغييرات في المنطقة العربية لم يبق صالحًا الحديث عنه اليوم، فلا حديث عن أوراق أو مصالحة وطنية، بل عن وحدة فلسطينية أساسها مشروع وطني، من أجل التخلص من الماضي والاستجابة لآمال الفلسطينيين".

 

وأشار إلى أن حماس بدأت مشاورات مع مختلف الفصائل الفلسطينية من أجل الإعلان عن مبادرة نابعة من الإرادة الشعبية، وإيجاد قيادة توحد البلد، وتكون محاسبة عن إنجازاتها وإخفاقاتها.

انشر عبر