شريط الأخبار

عمداء الأسرى في سجون الاحتلال يلتقون في غزة

01:29 - 14 تموز / مارس 2011

عمداء الأسرى في سجون الاحتلال يلتقون في غزة

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

"توفيق ومصطفى ورشدي وإبراهيم ووليد" جميعهم من سكان الضفة المحتلة التقوا اليوم في قطاع غزة، عَلَت الأصوات بأسمائهم، هم ليسوا وحدهم فغيرهم الكثيرون الذين باتت قضيتهم محوراً رئيساً، فهم من ضمن من عاشوا أكثر من خمسة وعشرين عاماً في سجون الاحتلال الصهيوني، ومازالوا يضحون.

 

فهؤلاء الأسرى هم ضمن قائمة الأسرى الذين قضوا أكثر من 25 عاماً في سجون الاحتلال، حيث عكفت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، التابعة لحركة الجهاد الإسلامي على تنظيم فعالية للتضامن معهم للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم.

 

وقد شارك في الاعتصام الأسبوعي والذي خصصته مؤسسة مهجة القدس اليوم للاعتصام مع هؤلاء الأسرى، الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، والدكتور اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس، وعدد من الفعاليات الوطنية والمؤسسات الرسمية والأهلية، فضلاً عن جمع غفير من وأهالي وذوي الأسرى والمعتقلين من قطاع غزة.

 

والأسرى هم، توفيق ابراهيم محمد عبد الله، ومصطفى محمود محمد قرعوش من قضاء سلفيت بالضفة المحتلة، ورشدي حمدان محمد أبو مخ، وابراهيم نايف حمدان أبو مخ، ووليد نمر أسعد دقة وهم من مدينة باقة بالضفة المحتلة، وابراهيم عبد الرازق أحمد بيادسة من الضفة المحتلة.

 

وقد حيا الشيخ خضر حبيب في حديث خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، كافة الأسرى الذين يدفعون ضريبة انتماءهم للشعب الفلسطيني وقضوا ويقضون سنواتٍ طويلة في سجون الاحتلال الصهيوني، ولم تنكسر إرادتهم وصمودهم.

 

وأضاف، أن الشعب الفلسطيني يستمد من عطاء وصمود هؤلاء الأسرى الذين يقضون سنوات طويلة في سجون الاحتلال، ويقدمون عطاءات مستمرة لأبناء شعبنا.

 

وشدد الشيخ حبيب على تبني حركة الجهاد الإسلامي لقضية الأسرى في سجون الاحتلال، وتعتبر قضية مركزية وجوهرية تعمل من أجلها، ومن الضرورة الوقوف بيد واحدة من أجل تحريرهم كافةً من سجون المحتل الصهيوني.

 

من ناحيته، أوضح ياسر مزهر عضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وممثل مؤسسة مهجة القدس لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن المؤسسة ارتأت ضمن خطتها السنوية عمل فعالية لكافة الأسرى ممن يقضون أكثر من 25 سنة في سجون المحتل وعمل مطوية عن سيرتهم الذاتية، وإقامة اعتصام تضامني لهم.

 

وأشار مزهر، إلى أن الأسرى الذين يتم تبني قضاياهم ليسوا من الضرورة أن يتبعوا لفصيل بعينهم، حيث أن المؤسسة تعمل من أجل كافة الأسرى دون تمييز، مبيناً أن المؤسسة بصدد القيام بالعديد من الفعاليات للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال والمطالبة بالإفراج العاجل عنهم.

 

جدير بالذكر، أن وزارة الأسرى والمحررين في غزة أفادت في وقت سابق أن عمداء الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني, وهم الذين أمضوا أكثر من عشرين عاماً داخل السجون, قد ارتفعت إلى 133 أسيراً.

 

وبينت الوزارة ارتفاع وقائمة عمداء الأسرى بشكل مستمر نظراً لوجود ما يزيد عن 300 أسير من القدامى في سجون الاحتلال اقلهم أمضى أكثر من 17 عام في السجون، وأكثرهم أمضى 33 عام ، حيث تصل قائمة عمداء الأسرى مع نهاية شهر مارس الحالي إلى 137 أسير .

 

انشر عبر