شريط الأخبار

الاحتلال يكشف : "المكان" العقدة الوحيدة لإتمام صفقة شاليط

08:53 - 14 حزيران / مارس 2011

الاحتلال يكشف : "المكان" العقدة الوحيدة لإتمام صفقة شاليط

فلسطين اليوم-وكالات

كشفت مصادر إعلامية صهيونية النقاب عن أن الخلاف بين حركة حماس و"إسرائيل" فيما يتعلق بصفقة تبادل الأسرى بات ينحصر في المكان الذي يتوجب أن يتم إطلاق سراح كبار المعتقلين الفلسطينيين إليه.

وذكر أمير أورن، المحلل العسكري لصحيفة «هآرتس» في عددها الصادر أمس في مقال نشره في الصحيفة، أنه لم يعد هناك خلاف بين حماس و"إسرائيل" حول عدد المعتقلين الفلسطينيين الذين يتوجب على "إسرائيل" إطلاق سراحهم مقابل الإفراج عن الجندي الصهيوني المختطف لدى الحركة جلعاد شاليط.

 وأشار أورن إلى أن نتنياهو يحتاج بشكل كبير إلى إنجاز سياسي وشعبي يتمثل في التوصل لصفة تبادل الأسرى مع حركة حماس، بسبب التفاف الرأي العام  الصهيوني حول قضية شاليط.

واستدرك أورن قائلا إن تحقيق اختراق في هذه القضية يتوقف على موقف جهاز المخابرات الداخلية (الشاباك)، مشيرا إلى أن يوفال ديسكين رئيس «الشاباك» الحالي يرفض الموافقة على السماح لكبار معتقلي حركة حماس بالعودة للاستقرار في الضفة الغربية بعد إطلاق سراحهم.

ويزعم ديسكين أن السماح بعودة المعتقلين إلى الضفة الغربية يعني توفير الأجواء لعودة العمليات المسلحة ضد الأهداف "الإسرائيلية" انطلاقا من الضفة الغربية.

وأشار أورن إلى أن نتنياهو يراهن على أن يتبنى رئيس «الشاباك»، الذي من المتوقع أن يخلف ديسكين بعد شهرين، موقفا مغايرا.

يذكر أن حركة حماس تطالب "إسرائيل" بالإفراج عن ألف معتقل فلسطيني، يقضي 450 منهم أحكاما بالسجن مدى الحياة بعد إدانتهم بقتل وجرح المئات من جنود الاحتلال والمستوطنين.

انشر عبر