شريط الأخبار

خلال الشهر الماضي..تصاعد الانتهاكات الصهيونية بالضفة بشكل كبير

08:54 - 13 حزيران / مارس 2011

 

خلال الشهر الماضي..تصاعد الانتهاكات الصهيونية بالضفة بشكل كبير

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أكد مركز أبحاث الأراضي، أن الاعتداءات الصهيونية على الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم تصاعدت بشكل ملحوظ خلال الشهر الماضي، وأن الاحتلال يواصل "عربدته" في المناطق المصنفة (C) من اتفاقية أوسلو بهدف ترحيل الفلسطينيين من أماكن سكناهم، وإحلال مستوطنين صهاينة مكانهم.

وقال المركز، في تقرير إحصائي، حول الانتهاكات الصهيونية ضد الفلسطينيين في أنحاء مختلفة في فلسطين المحتلة خلال شباط (فبراير) الماضي، أن شهر شباط 2011 شهد مزيداً من الاعتداءات وأبرزها هدم 18 منزلاً منها 10 في محافظة نابلس و7 في محافظة الخليل وواحد في محافظة القدس، و50 منشأة تجارية و زراعية و آبار مياه منها 24 في محافظة نابلس، و19 في محافظة طوباس، و6 في محافظة الخليل، وواحد في محافظة سلفيت، إضافة إلى توجيه بلاغات لهدم 26 منزلاً و23 منشأة في الضفة الغربية المحتلة.

أما على صعيد اقتلاع الأشجار، فأشار التقرير إلى أنه جرى اقتلاع 785 شجرة منها 298 شجرة معظمها زيتون في محافظة نابلس، و295 في محافظة بيت لحم حيث تم اقتلاعها وسرقتها في شاحنات، و80 شجرة في محافظة القدس، و62 غرسة زيتون في محافظة سلفيت، و50 شجرة في محافظة الخليل.

كما صادر الاحتلال 21 دونماً منها 20 في محافظة الخليل، ودونماً في محافظة القدس، وكذلك تجريف 225 دونماً منها 160 دونماً في محافظة سلفيت، و60 دونماً في محافظة قلقيلية، و3 دونمات في محافظة الخليل، و2 دونم في محافظة القدس.

وأوضح التقرير أن كل هذه الاعتداءات تترافق مع بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية داخل المستوطنات، حيث يواصل المستوطنون بناء مئات الوحدات الاستيطانية وبتواطؤ رسمي من الحكومة الصهيونية.

ففي القدس المحتلة أعلنت ما تسمى بـ "اللجنة المحلية للبناء والتخطيط" التابعة لبلدية الاحتلال أن  154 وحدة استيطانية صهيونية وصلت مرحلة المصادقة عليها، ووزعت هذه الوحدات على مستوطنات " بسجات زئيف"، " راموت"، "راموت شلوم"، وذلك على حساب أراضي بلدتي بيت حنينا وشعفاط.

كما أعلنت ما تسمى بـ "اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء" الصهيونية، والشركتان الأمريكيتان "فيلين" و"دبريل"، عن مخطط استيطاني لبناء 13 وحدة سكنية استيطانية على حساب مساكن ووقف آل السعدي والمغربي في موقع المقاع في كبانية أم هارون بالشيخ جراح.

 

واحتفل أيضاً المستوطنون اليهود في البؤرة الاستيطانية "بيت اوروت" الواقعة على أراضي مغتصبة في الطور بوضع حجر الأساس لبناء 24 وحدة استيطانية كما تم البدء بشق شارع استيطاني هناك.

وفي محافظة سلفيت يواصل مستوطنو "بروخين" تجريف أراضي لبناء 30 وحدة استيطانية على أراضي بروقين في المحافظة، ويواصل مستوطنو " عيلي زهاف" و" بدوئيل" تجريف الأراضي لبناء وإضافة وحدات استيطانية جديدة.وكذلك ب محافظة قلقيلية يواصل مستوطنو " عمانوئيل" تجريف أراضي اماتين لبناء وإضافة وحدات استيطانية جديدة أيضاً.

 

انشر عبر