شريط الأخبار

كتائب الأقصى تنفي علاقتها بعملية ايتمار

05:28 - 13 حزيران / مارس 2011

كتائب الأقصى تنفي علاقتها بعملية ايتمار

فلسطين اليوم: غزة

نفت كتائب شهداء الأقصى – مجموعات الشهيد عماد مغنية مسؤوليتها عن العملية التي أدت إلى مقتل عائلة صهيونية في مستوطنة ايتمار بالقرب من مدينة نابلس.

وقالت الكتائب في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، انطلاقاً من المسئولية الوطنية والتاريخية في العمل المقاوم على مدار سنين الكفاح الوطني فإنه لم يكن ضمن قناعاتنا الأيدلوجية والإستراتيجية استهداف الأطفال، وكنا على طوال تاريخ معركتنا مع هذا العدو الغاشم نحافظ على وصية رسولنا وقدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم في أخلاق الحرب.

وأوضحت الكتائب أن ما حدث من زج لاسم الكتائب في هذا الحدث وإلصاق اسم المجموعات بالعمل كان بسبب الحالة الأمنية التي فرضها الواقع في حينه ورغم أننا على يقين بأن ليس لإخوتنا في الضفة أو غزة علاقة بها ... انتظرنا وتريثنا لحين معرفة كل التفاصيل، وبعد الاتصالات المكثفة والتحري الدقيق لم يتبين لأي أخ من كتائب شهداء الأقصى مجموعات الشهيد عماد مغنية أي علاقة بالعملية من قريب أو بعيد.

وأكدت الكتائب أن نضالها كان ولا زال من أجل الحرية والكرامة، مؤكدين أنهم تواقون للحرية والاستقلال وليسوا بهواة قتل أو سفك دماء.

كما أكدت أن فرصاً عديدة قد أتيحت لمقاتلينا لتنفيذ عمليات إلا أن المانع كان وجود الأطفال برغم أن الاحتلال على طوال الصراع كان يستهدف المدنيين والأطفال.

جدير ذكره أنه عقب العملية وصل بيان باسم الكتائب أعلن فيه مسؤوليته عن العملية.

انشر عبر