شريط الأخبار

أصحاب البيوت المهدمة تهدد الوكالة بمواصلة الاعتصام حتى تحقيق مطالبهم

12:39 - 13 حزيران / مارس 2011

أصحاب البيوت المهدمة تهدد الوكالة بمواصلة الاعتصام حتى تحقيق مطالبهم

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

نفذ العشرات من أصحاب البيوت المهدمة صباح اليوم الأحد, ,إعتصام حاشد أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين بغزة, مطالبين بإعادة اعمار منازلهم المهدمة بفعل آلة الحرب الصهيونية.

وردد المشاركون من أمام خيمة الاعتصام المقامة بالقرب من بوابة الوكالة "بدنا بيوت بدنا بيوت.. مش حنروح حتى نموت", "شعب غزة عم يعاني..أين المشروع السعودي والياباني",أليس من حق أبنائنا أن ينعموا ببيت هانئ كباقي أطفال العالم".

ومن جانبها أوضحت المواطنة رويدة أبو جياب صاحبة بيت هدمته والمعتصمة لـ"فلسطين اليوم" قوات الاحتلال الصهيوني عام 2003, أنها تعيش منذ تلك الفترة حالة مأساوية جداً فهي تعيش في غرفة هي وأولادها الثمانية, وتعاني من دفع الإيجار وغلاء المعيشة بين الفينة والأخرى.

وأكدت لمراسلنا, أنها ستبقي معتصمة بخيمة الاعتصام المقامة أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين, حتى تحقيق مطالبنا ببناء منازلنا التي هدمتها آلة الحرب الصهيونية منذ بداية الانتفاضة.

بدورها أشارت أم عصام فياض, والتي هدم الاحتلال منزلها عام 2003, إلى أنها تسكن بالإيجار في أحد المساكن, قائلة :" لا أستطيع أن أدفع مستلزمات البيت من إيجار وكهرباء وماء خاصة أن المعيلة الوحيدة بعد وفاة زوجي ".

ولفتت فياض, إلى أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين قد طلبت منها التوقيع على وثيقة لإعادة منزلها المهدم,  فيما أكدت أنها وقعت على وثيقتين لإعادة إعمار منزلها ولكن الوكالة تناست وتجاهلت الوثائق.

وحملت فياض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين عن معاناتها منذ عام 2003, وحتى اللحظة, مشيرة إلى أنها ستبقي أمام مقر الوكالة حتى تحقيق مطالبها, أسوة بغيرها من المواطنين.

 

انشر عبر