شريط الأخبار

عودة العمل في معبر كرم أبو سالم اعتباراً من اليوم بشروط

08:41 - 13 تشرين أول / مارس 2011

عودة العمل في معبر كرم أبو سالم اعتباراً من اليوم بشروط

فلسطين اليوم-غزة

يستأنف اليوم العمل في معبر كرم أبو سالم بعد تعليق استمر طوال الأسبوع الماضي، إثر امتناع القائمين على قطاع النقل عن استقبال أية شحنة من البضائع الواردة عبر هذا المعبر احتجاجاً على إغلاق الاحتلال لمعبر المنطار.

وأعلن عضو المجلس التنسيقي للقطاع الخاص محمود الشوا في حديث لـ صحيفة "الأيام" أن المعبر سيستقبل اليوم السلع التي تدخل من خلاله وسيستمر العمل في هذا المعبر 15 يوما يتم خلالها تفعيل الجهود والاتصال بمختلف الجهات ذات العلاقة من أجل حمل الجانب الإسرائيلي على التراجع عن قراره القاضي بإغلاق معبر المنطار.

وبين الشوا في حديث لـ"الأيام" أن المجلس عمل على تشكيل لجنة من أعضائه سيتجهون خلال الأسبوع الحالي إلى مدينة رام الله لعقد لقاءات مع مختف الجهات المسؤولة في السلطة الوطنية، وذلك من أجل التباحث في تداعيات هذا القرار وتدارس الخطوات المفترض اتخاذها من أجل إبطاله.

وأكد أن قطاع غزة شهد خلال الأيام الأخيرة الماضية أزمة حادة في غاز الطهي والعديد من السلع التي كانت تدخل عبر معبري المنطار وكرم أبو سالم.

وكان المجلس التنسيقي أصدر بيانا تناول فيه التداعيات التي ترتبت على إضراب سائقي الشاحنات وجمعية أصحاب النقل الخاص الذي دام طوال الأسبوع الماضي احتجاجا على إغلاق جميع المعابر واقتصارها على معبر كرم أبو سالم كمعبر تجاري ووحيد، كونه لا يفي باحتياجات القطاع سواء من الواردات أو الصادرات ويزيد من تكاليف الشحن بصورة كبيرة يتحملها المواطن المحاصر.

وقال المجلس في بيانه "إن هذا الإضراب أظهر معاناة كبيرة لمواطني القطاع إثر النقص في بعض السلع الأساسية، وانطلاقا من شعورنا بالمسؤولية وضرورة تخفيف الأعباء على المواطنين والتجار عقدت جلسة مشتركة بين المجلس وجمعية النقل الخاص، تم خلالها تأكيد دعم المجلس لمطالب المضربين التي تعتبر مشروعة وذات أهمية لما تعكس من تخفيف من حدة الحصار ومجابهة القرارات الإسرائيلية في إغلاق المعابر وزيادة الخنق على القطاع الخاص وزيادة تكاليف النقل".

وأوضح البيان أنه تم الاتفاق خلال الجلسة المذكورة التي عقدت مساء الخميس الماضي على أن تعلق جمعية النقل الخاص إضرابها لمدة 15 يوما وتفوض المجلس لمحاورة ومناقشة مطالبهم مع الجهات المختصة في الضفة الغربية وغزة وإسرائيل، وتعهد المجلس بالعمل على تذليل المشاكل للتخفيف على التجار والمواطنين.

إلى ذلك تزامنت جلسة المجلس التنسيقي مع مبادرة الغرفة التجارية بعقد ورشة عمل شارك فيها كبار المستوردين والصناعيين لمناقشة قرار وزارة الاقتصاد المتعلق بتقنين استيراد بعض السلع، وذلك بحضور رئيس وأعضاء اللجنة الاقتصادية في الغرفة التجارية.

وأكد رئيس اللجنة فايز أبو عكر أن هذه الورشة تأتي عقب سلسلة لقاءات عقدت في الفترة الأخيرة بين المستوردين والصناعيين لسماع الاقتراحات، موضحاً أنه تم تكليف عدد من المستوردين والصناعيين لدراسة الاقتراحات والتوصيات ورفعها لرئيس الغرفة التجارية محمود اليازجي لمناقشتها مع الجهات المسؤولة.

وشدد المشاركون في هذه الورشة على ضرورة إعطاء الأولوية لدخول منتجات الضفة الغربية والدول العربية والإسلامية إلى أسواق غزة، تعبيرا عن التمسك بتفعيل التجارة بين محافظات الوطن وتعزيز علاقات التبادل والتعاون التجاري بين الأراضي الفلسطينية والدول العربية والإسلامية.

انشر عبر