شريط الأخبار

وزراء الخارجية العرب يتفقون على دعوة مجلس الأمن لفرض حظر جوي على ليبيا

07:45 - 12 حزيران / مارس 2011

وزراء الخارجية العرب يتفقون على دعوة مجلس الأمن لفرض حظر جوي على ليبيا

فلسطين اليوم – القاهرة

أفاد دبلوماسيون مشاركون في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية في القاهرة السبت أن وزراء الخارجية العرب اتفقوا على دعوة مجلس الأمن الدولي لفرض حظر جوي على ليبيا، وعلى فتح قنوات اتصال مع المجلس الوطني الانتقالي المعارض ومقره بنغازي.

وقال الدبلوماسيون إن الوزراء قرروا "دعوة مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته بفرض حظر جوى على الأجواء الليبية لحماية الشعب الليبي".

وأضافوا أن مجلس وزراء الجامعة العربية قرر "فتح قنوات اتصال مع المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا لمساعدة الشعب الليبي".

وأوضح الدبلوماسيون أن القرار لقي قبولا من الوزراء العرب باستثناء سوريا والجزائر.

ويذكر أن سوريا أعربت السبت عن خشيتها من أن يكون "أي قرار عربي بفرض حظر جوي على ليبيا مجرد تمهيد للتدخل العسكري الخارجي فيها"، بحسب ما جاء في كلمة ألقاها السفير السوري لدى الجامعة يوسف احمد خلال الاجتماع.

وقال السفير السوري في كلمته التي وزعت على الصحافيين "في ظل ما يتواتر من تصريحات ومواقف من معظم الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي والتي تدور جميعها حول حتمية تأمين شرعية دولية لأي تدخل عسكري في ليبيا وضرورة التمهيد لأي تدخل عسكري من خلال فرض حظر جوي على ليبيا، فان السؤال المحوري يصبح ما هي الضمانات التي يمكن أن نركن إليها- هذا إذا كانت هناك في المطلق أية ضمانات - والتي تكفل أن لا يصبح أي قرار عربي بفرض الحظر الجوي على ليبيا مجرد تمهيد للتدخل العسكري فيها كمقدمة لتقسيم هذا البلد العربي الشقيق تحت ذريعة وشعار مقتضيات الأمر الواقع".

وأكد يوسف احمد في ختام كلمته أن "أي قرار عربي نأخذه اليوم لابد ان يأخذ في الاعتبار ثوابت وضمانات واضحة لا لبس فيها تتعلق بالرفض القاطع لكافة إشكال التدخل الأجنبي في ليبيا والالتزام بالوحدة الوطنية والجغرافية لأرض ليبيا وشعبها بالتلازم مع غاية حماية المواطنين الليبيين من عمليات القصف الجوي التي يتعرضون لها".

وكان مجلس التعاون الخليجي أعلن تأييده لفرض حظر جوي على ليبيا، كما اتخذ الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى موقفا مماثلا.

وقد قال وزير الحرب الأميركي روبرت غيتس إن من الممكن أن تقوم القوات الأميركية وحلفاؤها بفرض منطقة حظر جوي على ليبيا ولكن يبقى من غير الواضح ما إذا كان هذا التحرك خطوة حكيمة.

 

وقال غيتس إن السؤال ليس في القدرة على تنفيذ الحظر وإنما في المستوى السياسي الذي يمكن أن تقود إليه تلك الخطوة. وأكد على قدرة القوات الأميركية على تنفيذ حظر الطيران بإسقاط أية طائرة أو تنفيذ عملية في حال طلب منها ذلك.

 

وكان الاتحاد الأوروبي قد فشل الجمعة أيضا في التوصل إلى إجماع حول فرض حظر جوى على ليبيا مشددا على ضرورة موافقة الجامعة العربية أولا على هذه الخطوة.

 

 

انشر عبر