شريط الأخبار

ارتفاع قائمة الأسرى الذين أمضوا أكثر من ربع قرن في السجون إلى 32 أسير

05:33 - 11 حزيران / مارس 2011

ارتفاع قائمة الأسرى الذين أمضوا أكثر من ربع قرن في السجون إلى 32 أسير

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم، أن عدد الأسرى الذين امضوا في سجون الاحتلال ما يزيد من ربع قرن ارتفع ليصل إلى 32 أسير بانضمام أسرى جدد إلي القائمة  .

 

أوضح رياض الأشقر مدير الإعلام بالوزارة بأنه بعد انضمام الأسير" محمد عبد الهادي الحسنى " من مخيم الشاطئ غرب غزة، وهو معتقل منذ 4/3/1986،إلى القائمة  وصلت إلى 30 أسير ، ثم عادت وارتفعت بالتحاق أسيرين جديدين من مدينة سلفيت .

 

وهما الأسير " توفيق إبراهيم محمد عبد الله " 55عام ، من سلفيت ، حيث انه معتقل منذ 7/3/1986 ، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ، بتهمه قتل جندي للاحتلال ، وهو متزوج ،وحاصل على درجة البكالوريوس في الجغرافيا من جامعة بيروت .

 

وكان الأسير "عبد الله "يقطن مع زوجته في البرازيل حيث تسكن عائله زوجته ، وخلال عودته عام 86 لزيارة عائلته في طوباس ، اعتقل هو وزوجته "لمياء" وتركوا خلفهم طفلتهم " لبنى " والتي كانت تبلغ من العمر حينها  6 أشهر فقط ،وقد تربت وترعرعت في بيت جدها والد أمها في البرازيل، وقد أطلق سراح زوجته عام 1996 ، بعد أن أمضت 11 عام في سجون الاحتلال ،وقام الاحتلال بإبعادها إلى البرازيل ،بحجه أنها تحمل جواز سفر برازيلي، بينما هو لا يزال يقضى حكماً بالسجن المؤبد ، وقد هدم الاحتلال بيت عائلته بعد اعتقاله .

 

وإضافة إلى تشتيت عائلة الأسير وعدم تمكنه من رؤيتهم ، فقد عانى الأسير خلال اعتقاله من فقدان والده فى عام 2008 ، وشقيقته و أخواله الثلاث وأيضا عمه، دون أن تتمكن من إلقاء نظرة الوداع على اياً منهم ، وهو الان محروم من الزيارة لان الاحتلال يمنع إخوته من زيارته بحجه أنهم أسرى سابقين ، بينما زوجته وابنته فى الخارج .

 

وأفاد الأشقر في نفس السياق ان الأسير( مصطفى محمود موسى قرعوش) انهى كذلك عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال، حيث انه معتقل منذ 10/3/1986 ، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، على خلفية ضلوعه بقتل جندي إسرائيلي، وهو يعاني من وضع صحي حرج للغاية ، وحاليا موجود في مستشفى سجن الرملة للعلاج .

 

وقد اثر كثيراً على نفسيه الأسير خبر وفاه زوجته أم زاهر عام 2007 ، بعد أن انتظرت 22 عام ان تلتقي بزوجها الأسير، ولكن كان الموت أسرع من تحقيق هذه الأمنية ، كما ان الاحتلال بمنع ابنه البكر زاهر من زياراته منذ أكثر من 10 سنوات متواصلة .

انشر عبر