شريط الأخبار

حزب التحرير يحمل جيوش المسلمين مسئولية وقف حمام الدم في ليبيا

02:21 - 11 كانون أول / مارس 2011


حزب التحرير يحمل جيوش المسلمين مسئولية وقف حمام الدم في ليبيا

فلسطين اليوم: غزة

أبدى حزب التحرير تخوفه الشديد من أن تتمكن كل من أمريكا وبريطانيا وفرنسا وأيطاليا من التدخل في ليبيا على نحو يمكنهم من استعمار البلاد وبسط أيديهم على خيرات البلاد، على غرار ما حصل في أفغانستان والعراق، إذ اعتبر أن أي تدخل للدول الأجنبية يعني مأساة للمسلمين ولبلادهم.

كما أبدى الحزب في بيان له استنكاره لاستمرار حمام الدم في ليبيا على يد المجرم القذافي وأنصاره، بينما تقف جيوش المسلمين متفرجة، وخص منها بالذكر جيوش مصر وتونس والمغرب والجزائر، وطالبهم بالتحرك لنصرة إخوانهم المستضعفين في ليبيا والوقوف سداً منيعا أمام تدخل الدول الأجنبية، وقال بأن المسلمين أمة واحدة وتربطهم العقيدة الإسلامية ويحرم أن تفرقهم حدود سايكس بيكو المصطنعة، وأنّ الإسلام يوجب على المسلم نصرة أخوته وخاصة المظلومين منهم.

وطالب الحزب الأمة بحث الجيوش على التحرك لنصرة إخوانهم وأن لا يبقوا متفرجين وكأن الحدث في القارة الأوربية أو الأمريكية، ودعاهم إلى مؤازرة الجيوش في الحيلولة دون التدخل الأجنبي في بلاد المسلمين.

وناشد الأمة أن تهب من فورها لمؤازرة أهل ليبيا وتونس للتغلب على المحنة الصعبة التي يعيشونها في هذه الأيام المصيرية، والمبادرة إلى تزويدهم بما يحتاجونه من مؤن ودواء وكساء وغير ذلك، كما دعا أهل تونس ومصر والجزائر، أن يهبوا لدعم إخوانهم في ليبيا بكل الوسائل المتاحة وأن يساعدوا النازحين بسبب جحيم القذافي، وأن يعملوا على تأمين وسائل العيش الكريم لهم والعناية الصحية اللازمة، وتزويدهم بكل ما يحتاجونه من دعم.

وختم الحزب بيانه بدعوة المسلمين إلى العمل معه لإعلاء كلمة الله بمبايعة الخليفة الذي يحكم بشرع الله ويعمل على قطع أيدي الطامعين في بلاد المسلمين وخيراتهم، وقال:" فإن السبيل الوحيد لتتحرر الأمة من الغرب وأذنابه تكمن في إقامة الخلافة التي بشّر بها النبي صلى الله عليه وآله وسلم".

انشر عبر