شريط الأخبار

القوى والفصائل الفلسطينية تؤكد على التمسك بالثوابت واستعادة الوحدة

12:54 - 11 كانون أول / مارس 2011


خلال مسيرة دعت لها الفصائل.. الفصائل: تؤكد على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة

فلسطين اليوم-غزة

أكدت القوى والفصائل الوطنية الفلسطينية اليوم الجمعة, على أهمية إنهاء الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية على أساس التمسك بالثوابت الفلسطينية, ومقاومة الاحتلال الصهيوني, بكافة الوسائل الممكنة.

جاء ذلك خلال مسيرة نظمتها الفصائل بعد صلاة الجمعة مباشرة حيث انطلق المشاركون في المسيرة من مساجد مدينة غزة رافعين العلم الفلسطيني, مرددون, "الشعب يريد إنهاء الانقسام", لتستقر المسيرة أمام المجلس التشريعي وسط مدينة غزة, مطالبين بإنهاء الانقسام واستعادت الوحدة الوطنية, والحفاظ على الثوابت الفلسطينية.

وقالت الفصائل, نلتقي اليوم تحت مختلف الفصائل والأحزاب والمؤسسات المدنية ورغم الحصار الصهيوني وعدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة لنؤكد, أن الشعب واحد موحد لتحرير البلاد واستعادة وحدتنا.

وأوضحت, أن منظمة التحرير الفلسطينية هي البيت لكل الفلسطينيين, ويحق لكل فلسطيني أن يشارك في المنظمة وتصليحها بما يخدم الثوابت الفلسطينية التي لا يمكن التفاوض عليها.

كما أكدت الفصائل خلال مسيرتها اليوم, أن المصالحة الفلسطينية تتطلب توفير أجواء ديمقراطية تضمن انتخابات تشريعية ورئاسية, تكون نتائجها حقيقية, بالإضافة لإطلاق الحريات العامة والعمل الحثيث على خدمة المواطن الفلسطيني.

وأضافت الفصائل, أن الشعب الفلسطيني اليوم, يعيش حالة لتحرر وطني عنوانها المقاومة بكل الوسائل الممكنة لتحرير فلسطين.

وأشارت الفصائل, إلى أن استمرار الاستيطان وتهويد القدس وتغير معالمها التاريخية الدينية وصناعة تاريخ مزيف, لن تثني شعبنا الفلسطيني من مقاومة هذا الاحتلال الصهيوني رغم الصمت العربي والدولي للجرائم الصهيونية.

وكانت الفصائل الفلسطينية باستثناء خمسة من الفصائل قد اجتمعت الأربعاء الماضي واتفقوا على الخروج بمسيرات حاشدة ترفع العلم الفلسطيني, لإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة الوطنية.

انشر عبر