شريط الأخبار

الاحتلال يستعين باللاجئين الأفارقة لبناء الجدار على الحدود مع مصر

10:01 - 10 كانون أول / مارس 2011


الاحتلال يستعين باللاجئين الأفارقة لبناء الجدار على الحدود مع مصر

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية النقاب عن أن شركات المقاولات الصهيونية استعانت باللاجئين الأفارقة لبناء الجدار الأمني الذي شرعت في بنائه الحكومة المصرية على الحدود المصرية في نوفمبر الماضي لمنع المتسللين من الدخول إلى كيان الاحتلال.

ونقلت الصحيفة عن أحد الأفارقة الذين يعملون في بناء الجدار" لقد بحثت كثيرا عن عمل في إسرائيل حتى لجأت إلى العمل في بناء الجدار القريب من مدينة إيلات بواسطة إحدى شركات المقاولات المتعاقدة مع وزارة الحرب لبناء الجدار مقابل أجر ".

وأوضح الأفريقي الذي يدعى أوجست من أريتريا أنه يأتي في السادسة صباحا للعمل في بناء الجدار ويعود إلى مدينة إيلات في المساء للمبيت بالمدينة ويتم نقلهم بواسطة عربات نقل كبيرة .

وأشار إلى أن الأفارقة الذين يعملون بالجدار يبلغ عددهم بالعشرات ومعظمهم يلجأ إلى العمل بالجدار خشية أن تقوم الدولة بترحيله إلى بلده مرة أخرى لأن اللاجئ ليس من حقه العمل وإنما الإقامة فقط .

وقال اللاجئ إنه لجأ إلى العمل بالجدار نظرا لأن وزارة الإسكان الصهيونية ترفض إعطاء تصريحات عمل لطالبي اللجوء.

وذكرت الصحيفة في نهاية تقريرها أن وزارة الدفاع أعلنت خلال تعاقدها مع شركات المقاولات أن العقد سيعتبر غير ساري في حالة جلب عمالة غير قانونية للعمل بالجدار مثل تشغيل اللاجئين الأفارقة.

 

انشر عبر